×

نسويّة الائتلاف تندّد بجرائم الكيان الخليفيّ وتدعو حرائر البحرين إلى المشاركة بالعصيان

استنكرت الهيئة النسويّة في ائتلاف شباب ثورة 14 تصعيد الكيان الخليفيّ من حدّة إجرامه وانتهاكاته بحقّ الشعب خاصّة مع اقتراب ذكرى الثورة المجيدة.

نسويّة الائتلاف تندّد بجرائم الكيان الخليفيّ وتدعو حرائر البحرين إلى المشاركة بالعصيان

استنكرت الهيئة النسويّة في ائتلاف شباب ثورة 14 تصعيد الكيان الخليفيّ من حدّة إجرامه وانتهاكاته بحقّ الشعب خاصّة مع اقتراب ذكرى الثورة المجيدة.

وندّدت في بيان لها أصدرته يوم أمس الأحد 12 فبراير/ شباط 2017مبتصفية الكيان الخليفيّ لشهداء المقاومة الحسينيّة: القائد رضا الغسرة، والمقاومين محمود يوسف حبيب، ومصطفى يوسف، وتكثيفه حملات المداهمات للقرى والبلدات والاعتقالات لتطال حتى الحرائر، وإخفائهنّ قسريًّا، من دون إعلام عائلاتهنّ بأمكنة وجودهنّ، موضحة أنّ ذلك يعود إلى سعيه لإخماد صوت المرأة البحرانيّة التي تمكّنت بثباتها وصمودها طيلة أعوام الثورة من الوقوف بشجاعة بوجه عنجهيّته متحديّة قمعه وانتهاكاته اللاإنسانيّة.

ودعت النسويّة حرائر البحرين إلى المشاركة الكثيفة في اعتصام 14 فبراير انطلاقًا من المسؤوليّة الوطنيّة المتمثّلة بالتمسّك بالثأر لدماء الشهداء الأبرار وحقّ الحُريّة للحرائر اللواتي اعتقلن أخيرًا واللواتي يواجهن أحكامًا كيديّة جائرة.

ووجهّت في بيانها التحيّة لكلّ امرأة وشابة وصبيّة بحرانيّة قالت: لا للديكتاتور حمد وحكمه الإجراميّ، مشيدة بعطاءاتهنّ طيلة أعوام الثورة.



المواضیع ذات الصلة


  • الرمز المعتقل «السنكيس» يدخل أسبوعه الثالث من الإضراب 
  • مقال: من وحي النداء الإلهيّ الأخير.. الانسجام الكامل بمنهج ورثة الأنبياء أغلى ما يملكه المؤمنون 
  • الفقيه القائد قاسم: الإصلاح هو عمليّة إحلالُ العدل محلّ الظلم 
  • شعب البحرين يحيي الذكرى الثانية لاستشهاد «علي العرب وأحمد الملالي» 
  • اجتماعيّة الائتلاف تزور عوائل «المحكوم عليهم بالإعدام» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *