×

المتظاهرون يصلون بأكفانهم إلى الحي الفندقيّ في منطقة الجفير

الحي الفندقيّ في منطقة الجفير كان ضمن خارطة مسيرات الأكفان الاستثنائيّة، على الرغم من الوجود الكثيف لعصابات المرتزقة، واستنفارها مساء أمس الأحد 29 يناير 2017.

الحي الفندقيّ في منطقة الجفير كان ضمن خارطة مسيرات الأكفان الاستثنائيّة، على الرغم من الوجود الكثيف لعصابات المرتزقة، واستنفارها مساء أمس الأحد 29 يناير 2017.

فقد اندفعت الحشود الفدائيّة في تظاهراتها العارمة، انتصارًا لمقام الفقيه القائد آية الله عيسى قاسم لتصل إلى وسط الحي الفندقيّ الحيوي بمنطقة الجفير.

ولم تتمكن العصابات الخليفيّة من منع وصول هذه الحشود التي تصدّت بكلّ شجاعة للمرتزقة الأوباش.



المواضیع ذات الصلة


  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • السياسات الاقتصادية الخاطئة في البحرين تزيد من معاناة المواطن فقط
  • ازدواجيّة النظام الخليفيّ تجاه القضيّة الفلسطينيّة دعم كبير لـ«إسرائيل»
  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *