×

القوى الثوريّة في البحرين تدعو إلى أوسع جهوزيّة لإحياء الذكرى السادسة للثورة

أصدرت القوى الثورية المعارضة في البحرين يوم الأربعاء 25 يناير/ كانون الثاني 2017 بيانًا دعت فيه جماهير الشعب جعل الذكرى السادسة للثورة ذكرى استثنائيّة.

أصدرت القوى الثورية المعارضة في البحرين يوم الأربعاء 25 يناير/ كانون الثاني 2017 بيانًا دعت فيه جماهير الشعب جعل الذكرى السادسة للثورة ذكرى استثنائيّة.

وشدّدت القوى على إكمال الاستعدادات وتسجيل المشاركة وإعلان الجهوزيّة على كلّ المستويات الميدانيّة والإعلاميّة داخل البحرين وخارجها، مهيبة بجماهير الشعب الأبيّة إلى استحضار ذكرى الثورة في كلّ بيت من بيوت البحرين وبكلّ قوّة، خصوصًا في ظلّ تزايد القمع والإرهاب الخليفيّ المنظّم ضدّ أبناء الشعب والرموز الوطنيّة والدينيّة.

وفي إشارة إلى اقتراف الديكتاتور حمد جريمة الإعدام الجماعيّ بحقّ شهداء الوطن «الأستاذ عباس السميع، وعلي السنكيس، وسامي مشيمع»، أكّدت القوى الثوريّة المعارضة في سياق التحضير لذكرى الثورة ضرورة رصّ الصفوف وتظافر الجهود وتكامل الأدوار بين قوى المعارضة، وذلك من أجل إنجاح إحياء ذكرى الثورة بشكل نوعيّ ومتقدّم، بتوحيد هدف الجماهير مع المعارضة بكلّ تلاوينها بالتصدّي للكيان الخليفيّ المجرم.

وشدّدت القوى على المضي قدمًا في الثورة المباركة ضدّ الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ، داعية جماهير الشعب إلى مواصلة النهوض والحضور في الساحات والتفاعل مع كلّ التظاهرات والفعاليّات المهمّة التي سوف يُعلن عنها لإحياء الذكرى السادسة للثورة المباركة، لما لذلك من أثر بالغ في مسار الشعب ومستقبله ونضاله الوطنيّ واستحقاقاته السياسيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • شباب الثورة يزحفون إلى «ميدان الشهداء»
  • بيان: في ذكرى استقلال البحرين من براثن الاحتلال البريطانيّ المزعوم تتواصل الجهود الثوريّة المقاومة حتى نيل الاستقلال الحقيقيّ الكامل
  • ائتلاف 14 فبراير: إساءة الخليفيّين وتوهينهم القيادات والرموز الدينيّة يؤكّدان انفصالهم عن أخلاق شعب البحرين وسلوكه
  • مشاركون في لقاء «من البحرين إلى فلسطين لا للتطبيع» لمركز الأخبار: مضامين اللقاء واضحة أنّ شعب البحرين لن يتخلّى عن فلسطين
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *