×

الكيان الخليفي يستخدم «الرصاص الإنشطاري» في مواجهة تظاهرات «العصيان الثوري»

استمرارًا بنهجه الإرهابيّ العنيف، ما زال الكيان الخليفيّ الفاسد يستخدم سلاح الشوزن والغازات السامة ضدّ المتظاهرين.

استمرارًا بنهجه الإرهابيّ العنيف، ما زال الكيان الخليفيّ الفاسد يستخدم سلاح الشوزن والغازات السامة ضدّ المتظاهرين.

فيوم أمس الجمعة 20 يناير/ كانون الثاني 2017 هاجمت عصابات العدوّ الخليفيّ صفوف المشاركين في تظاهرات جمعة سنثأر بهذه الأسلحة المحرّمة دوليًّا؛ ما أسفر عن وقوع إصابات متفاوتة في صفوف المتظاهرين.

وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أطلق حزمة من فعاليات الغضب تحت عنوان «لن نبكي سنثأر».



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • بيان: في ذكرى استقلال البحرين من براثن الاحتلال البريطانيّ المزعوم تتواصل الجهود الثوريّة المقاومة حتى نيل الاستقلال الحقيقيّ الكامل
  • ائتلاف 14 فبراير: إساءة الخليفيّين وتوهينهم القيادات والرموز الدينيّة يؤكّدان انفصالهم عن أخلاق شعب البحرين وسلوكه
  • مشاركون في لقاء «من البحرين إلى فلسطين لا للتطبيع» لمركز الأخبار: مضامين اللقاء واضحة أنّ شعب البحرين لن يتخلّى عن فلسطين
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى الشهيد الحاج عبدالواحد حبيب جاسم الفردان
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *