×

الغضب العارم يجتاح «البحرين» تمسكاً بالثّار من الخليفيين

بحماسة وغضب تواصل جماهير الشعب البحرانيّ، من خلال فعاليّات حراكها الثوريّ، التعبير عن تنديدها بالمجزرة الدمويّة التي ارتكبها الإرهابيّ حمد.

بحماسة وغضب تواصل جماهير الشعب البحرانيّ، من خلال فعاليّات حراكها الثوريّ، التعبير عن تنديدها بالمجزرة الدمويّة التي ارتكبها الإرهابيّ حمد.

فلليوم الثالث على التوالي، اجتاحت يوم أمس الثلاثاء 17 يناير/ كانون الثاني 2017 التظاهرات العارمة أرجاء البحرين.

فبصفوف متراصة شارك أهالي بلدات: السنابس، المصلّى، عالي، كرزكان، دمستان، الجفير، العكر، النويدرات، المعامير، بوري، الدّيه، البلاد القديم، أبوقوة، المالكيّة، المرخ، شهركان، سند، القدم، الكورة، دار كليب، أبوصيبع، الشاخورة، مقابة، الدير، وعاصمة الثورة سترة، وعاصمة البلاد المنامة، في تظاهرات ثوريّة حاشدة.

وعلى الرغم من عنف عصابات المرتزقة الخليفيّة، فقد اجتازت حشود المتظاهرين التي رفعت صور شهداء الوطن، شوارع هذه المدن والبلدات وساحاتها وسط دوّي هتافاتها الثوريّة.

وشدّد المتظاهرون في شعاراتهم على تمسّكهم بالثأر من الخليفيّين القتلة، والقصاص منهم، وتحقيق أهداف الثورة.



المواضیع ذات الصلة


  • حقوقيّون يفنّدون أكاذيب «الزياني» في مجلس حقوق الإنسان
  • النظام الخليفي يحوِّل البحرين إلى بلد الاتجار بالبشر وانتشار العصابات الدوليّة  
  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • السياسات الاقتصادية الخاطئة في البحرين تزيد من معاناة المواطن فقط
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *