×

«شوارع البحرين» مسرحًا لحراك ثوريّ بطولي ضمن «العصيان الثوري»

تمسّكًا بالثأر لدماء شهداء الوطن من الخليفيّين القتلة، كانت الكثير من ساحات مناطق البحرين وشوارعها مسرحًا لعمليّات ثوريّة لأبطال الميادين.

تمسّكًا بالثأر لدماء شهداء الوطن من الخليفيّين القتلة، كانت الكثير من ساحات مناطق البحرين وشوارعها مسرحًا لعمليّات ثوريّة لأبطال الميادين.

فقد تمكّن أسياد النزال يوم أمس الإثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2017 من النزول بكلّ شجاعة إلى الساحات والشوارع في بلدات: توبلي، باربار، شهركان، الجفير، الدير، ومدينة الزهراء، وشارع خطّ النار في بلدة المصلّى، والحي التجاري في قلب العاصمة المنامة.

وخلال هذه العمليّات البطوليّة تجلّى الصمود الثوريّ لفرسان الكرامة، وتمكّنوا من بسط سيطرتهم على الشوارع الرئيسة والعامة، وقطعها أمام الحركة المروريّة للسيارات، ومن التصدّي لعصابات المرتزقة الخليفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير يجدّد موقفه الرافض لسباقات «الفورمولا 1» في البحرين 
  • الشيخ المجاهد الجدحفصي يخضع لعمليّة جراحيّة اليوم 
  • الإعلاميّة «سحر غدّار»: سنبقى مع قضيّة البحرين حتى نيل الحقوق كاملة 
  • نائبة عراقيّة: مرّ على الشعب البحرانيّ عقد من الزمن وهو مصرّ على تحقيق مطالبه
  • بالذكرى العاشرة للثورة البحرانيّة.. أحرار العالم يشيدون بتضحياتها وثباتها
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *