×

«شوارع البحرين» مسرحًا لحراك ثوريّ بطولي ضمن «العصيان الثوري»

تمسّكًا بالثأر لدماء شهداء الوطن من الخليفيّين القتلة، كانت الكثير من ساحات مناطق البحرين وشوارعها مسرحًا لعمليّات ثوريّة لأبطال الميادين.

تمسّكًا بالثأر لدماء شهداء الوطن من الخليفيّين القتلة، كانت الكثير من ساحات مناطق البحرين وشوارعها مسرحًا لعمليّات ثوريّة لأبطال الميادين.

فقد تمكّن أسياد النزال يوم أمس الإثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2017 من النزول بكلّ شجاعة إلى الساحات والشوارع في بلدات: توبلي، باربار، شهركان، الجفير، الدير، ومدينة الزهراء، وشارع خطّ النار في بلدة المصلّى، والحي التجاري في قلب العاصمة المنامة.

وخلال هذه العمليّات البطوليّة تجلّى الصمود الثوريّ لفرسان الكرامة، وتمكّنوا من بسط سيطرتهم على الشوارع الرئيسة والعامة، وقطعها أمام الحركة المروريّة للسيارات، ومن التصدّي لعصابات المرتزقة الخليفيّة.



المواضیع ذات الصلة


  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • السياسات الاقتصادية الخاطئة في البحرين تزيد من معاناة المواطن فقط
  • ازدواجيّة النظام الخليفيّ تجاه القضيّة الفلسطينيّة دعم كبير لـ«إسرائيل»
  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *