×

الزخم الشعبي يتصاعد في الساحات..والعصيانُ يتواصل

تمسّكًا بالثأر من الخليفيّين، وغضبًا من جريمة إعدام الشهداء، ما زال الزخم الشعبيّ الغاضب يتصاعد في ساحات المدن والبلدات البحرينيّة وشوارعها.

تمسّكًا بالثأر من الخليفيّين، وغضبًا من جريمة إعدام الشهداء، ما زال الزخم الشعبيّ الغاضب يتصاعد في ساحات المدن والبلدات البحرينيّة وشوارعها.

ويوم أمس الإثنين 16 يناير/ كانون الثاني 2017 سرت حالة الغضب العارم والعصيان الثوريّ في عموم مناطق البحرين، وتدفّقت الجماهير إلى الساحات والشوارع في: المصلّى، الدراز، النويدرات، الدّيه، كرزكان، أبوقوّة، المالكيّة، البلاد القديم، عراد، دمستان، الدير، دار كليب، وعاصمة الثورة سترة.

وقد صدحت حناجر المتظاهرين الذين رفعوا صور شهداء الوطن بشعارات نادت بالثأر لدمائهم والقصاص من الخليفيّين ومرتزقتهم الأوباش.



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • بيان: في ذكرى استقلال البحرين من براثن الاحتلال البريطانيّ المزعوم تتواصل الجهود الثوريّة المقاومة حتى نيل الاستقلال الحقيقيّ الكامل
  • الحراك الثوري مستمرّ وفاء للشهداء الثلاثة «العرب والملالي والمقداد»
  • حساب الإمام الخامنئي (دام ظلّه) في تويتر يرفق صورة شهيدي الإباء بعبارة: سوف تنتصر في النهاية إرادة الشعوب التي تنشد العدالة
  • معتقلة الرأي «فاتن حسين» لوالدتي الشهيدين «العرب والملالي»: لا دمع إلّا دمع الانتصار
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *