×

العصيان الثوري يتوسع في مناطق البحرين

تنديدًا بأحكام الإعدام الجائرة، اجتاحت مدن البحرين وبلداتها يوم السبت 14 يناير/ كانون الثاني 2017 موجة من الغضب العارم،واتسعت رقعة العصيان الثوريّ الذي دعا إليه ائتلاف 14 فبراير من أدنى منطقة في البحرين إلى أقصاها.

تنديدًا بأحكام الإعدام الجائرة، اجتاحت مدن البحرين وبلداتها يوم السبت 14 يناير/ كانون الثاني 2017 موجة من الغضب العارم،واتسعت رقعة العصيان الثوريّ الذي دعا إليه ائتلاف 14 فبراير من أدنى منطقة في البحرين إلى أقصاها.

وقد عمّت التظاهرات الغاضبة والعمليّات الثوريّة بلدات: بوري، الدراز، عالي، مقابة، السنابس، كرزكان، دار كليب، المرخ، سار، المقشع، شهركان، البلاد القديم، أبوقوّة، المالكيّة، المصلّى، الديه، الجفير، عراد، مدينة جدحفص، وعاصمة الثورة سترة.

وإثر التصعيد الإجراميّ للكيان الخليفيّ أغلقت أبواب المحلّات التجاريّة وعمّ العصيان الثوريّ كافة أرجاء البحرين.

وتواصلت اليوم الأحد 15 يناير الجاري خطوات العصيان الثوري بنحو متصاعد، بعد تنفيذ الكيان الخليفي جريمته الشنعاء المتمثلة في إعدام المواطنين الأصلاء الثلاثة.



المواضیع ذات الصلة


  • لجنة الحريات الدينية الدولية تجدد تصنيف البحرين بالمنتهكة للحريات الدينية
  • حقوقيّون يفنّدون أكاذيب «الزياني» في مجلس حقوق الإنسان
  • النظام الخليفي يحوِّل البحرين إلى بلد الاتجار بالبشر وانتشار العصابات الدوليّة  
  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *