×

أهالي جبلة حبشي: قادمون إلى «سترة» لنستلهم من صمودها صمودًا

أعلن أهالي بلدة جبلة حبشي أنّهم قادمون إلى عاصمة الثورة وجزيرة الشهداء، لِيستلهموا من صمودها صمودًا، ومن عطائها عطاءً.

أعلن أهالي بلدة جبلة حبشي أنّهم قادمون إلى عاصمة الثورة وجزيرة الشهداء، لِيستلهموا من صمودها صمودًا، ومن عطائها عطاءً.

وخاطب أهالي البلدة جماهير الثورة في بيان لهم صدر يوم الخميس الماضي 29 ديسمبر/ كانون الأول 2016: أيّها الأحبّة، إنّنا إذ نقترب من موعد استقبال العام الثوريّ الجديد، وبعد أن حُدّدت للمرة الثانيّة عاصمة الثورة سترة لتكون محور اللقاء الجماهيريّ في الأوّل من شهر يناير عام 2017، فإنّنا قادمون إلى سترة الصمود وفاتحة النصر، سترةُ التي يفيضُ من وجوهِ أهلها الأصلاء كلّ معاني الطيبة والعطاء والتفانيّ والضيافة والكرم، كما تُعانق صور الإباء والصمود والتضحيّة والفداء و البدار البدار نحو عاصمة ثورتنا سترة في الأوّل من شهر يناير عام 2017، جنبًا إلى جنب، وفي صفوف متراصّة.

وأكّد أهالي جبلة حبشي أنّ جماهير الثورة ستسجّل موقفًا مدوّيًا ببقائهم في الساحات مهما صعّد العدو الخليفيّ من حملته الإرهابيّة القمعيّة، مشدّدين على أنّ آلة القمع البائسة لن تركعهم، لأنّهم أبناء مدرسة الإمام الحُسين «ع»، وسيبقى شعارهم الأبديّ مدويًّا في كلّ الساحات: هيـهات منّا الذلة



المواضیع ذات الصلة


  • شباب جبلة حبشي الثوري: سنكون من المبادرين إلى الانخراط في صفوف المتطوّعين الفدائيّين
  • ثوّار جبلة حبشي: كلّ الشعب مدعو إلى النزول إلى الساحات في 14 فبراير
  • شهداؤنا عظماؤنا..مجلس تأبيني للشهيد الجزيري
  • الائتلاف: لا مكان للعصابة الإرهابيّة في أيّ عمليّة سياسيّة انتقاليّة
  • الجماهير تحتشد في ثاني جولات فعالية «قادمون يا سترة – 2»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *