×

ائتلاف 14 فبراير: انتصار «مدينة حلب» سيغيّر المعادلة الدوليّة لصالح «محور المقاومة»

قدّم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، اليوم الخميس 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تهانيه للشعب السوريّ الشقيق ولكافة الأحرار في العالم، بتحرير مدينة حلب من الجماعات التكفيريّة الإرهابيّة.

قدّم ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، اليوم الخميس 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تهانيه للشعب السوريّ الشقيق ولكافة الأحرار في العالم، بتحرير مدينة حلب من الجماعات التكفيريّة الإرهابيّة.

وشدّد الائتلاف على أنّ الانتصار الاستراتيجيّ الكبير الذي حقّقهُ الجيش العربيّ السوريّ ومحور المقاومة في مدينة حلب، سيغيّر موازين القوى والمعادلة الدوليّة لصالح محور المقاومة في المنطقة، مؤكدًا على ضرورة الحفاظ على الانتصارات المتحققة.

ورأى الائتلاف أنّ هذا الإنجاز المهم والانتصارات المستمرّة، قد قصمت ظهر رُعاة الإرهاب، وأفشلت المشاريع الفتنويّة لنظام بني سعود الذي يُعتبر الحاضن الأساس للفكر الوهابيّ الداعشيّ.

وأكّد الائتلاف أنّ مصير الفكر التكفيريّ الوهابيّ الإرهابيّ هو الهزيمة والاندحار، وأنّ الدعم الذي يتلقاه الإرهابيّون التكفيريّون من النظام السعوديّ والأنظمة الاستكباريّة الراعية للإرهاب ليس بمقدوره أن يحقّق أهدافهم المشؤومة.

وبمناسبة أسبوع الوحدة الإسلاميّة، حثّ الائتلاف على التمسّك بوحدة الصف بين عموم المسلمين، ومواجهة المشاريع الفتنويّة التي يسعى الاستكبار العالمي من خِلالها إلى إذكاء نار الفتنة بين المسلمين وتشتيت صفوفهم.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: أدوات الإرهاب الصهيونيّ- السعوديّ- الأمريكيّ هي التي اغتالت القائد المجاهد «وسام العلياوي»  
  • ائتلاف 14 فبراير: نبارك لمحور المقاومة إحباط محاولة اغتيال «القائد سليماني»
  • أمين عام حزب الله: شعب البحرين من شعوب محور المقاومة الأعلى صوتًا
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • بيان صحفي: للقدسِ أرخصنا الدماء ولن نقبل أن تكون عاصمتنا المنامة ممرًا لما يسمّى بـ«صفقة القرن»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *