×

هلعاً و ذعراً..الكيان الخليفيّ يغلق «نفق بوري»

هلعاً و ذعراً من الحراك الثوري الشعبي المستمر، أقدم الكيان الخليفي الفاسد يوم الإثنين 5 ديسمبر / كانون الأول 2016 على إغلاق نفق بوري.

هلعاً و ذعراً من الحراك الثوري الشعبي المستمر، أقدم الكيان الخليفي الفاسد يوم الإثنين 5 ديسمبر / كانون الأول 2016 على إغلاق نفق بوري.

كما استنفر هذا الكيان الفاقد للشرعية عصابات مرتزقته الأجانب في شوارع البحرين للحيلولة دون اتساع رقعة الغضب الشعبي المتمثلة بالحراك الثوري الغاضب المتنوع في أرجاء مناطق البحرين.

ويأتي هذا الاستنفار بالتزامن مع انعقاد ما يسمّى بقمّة التعاون، والتي شاركت فيها رئيسة وزراء بريطانيا.

وكان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، قد دعا إلى تحرّك غاضب بالتزامن مع انعقاد القمّة، وذلك تحت عنوان «كلا بريطانيا».



المواضیع ذات الصلة


  • النظام الخليفي يمارس التضييق على الحريات الدينيّة وخاصة خلال محرم الحرام
  • بيان: في ذكرى استقلال البحرين من براثن الاحتلال البريطانيّ المزعوم تتواصل الجهود الثوريّة المقاومة حتى نيل الاستقلال الحقيقيّ الكامل
  • أهالي بوري يطالبون بالكشف عن مصير أبنائهم الذين اختطفوا منذ أيام
  • استمرار حملة الاعتقالات في «بوري» لليوم الثاني على التوالي
  • تظاهرات غاضبة في الجولة الثانية من فعاليّات «يوم القدس العالمي»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *