×

«يوم الغضب» يُشعل ساحات «البحرين» وميادينها

رفضًا للقضاء الخليفيّ الفاسد، أشعلت إرادة الثائرين ساحات المدن والبلدات البحرانيّة وشوارعها عامة في «يوم الغضب».

رفضًا للقضاء الخليفيّ الفاسد، أشعلت إرادة الثائرين ساحات المدن والبلدات البحرانيّة وشوارعها عامة في «يوم الغضب».

فمع إشراقة شمس يوم الخميس 15 سبتمبر/ أيلول 2016 كانت بلدات: سار، الديه، أبوصيبع، الشاخورة، أبوقوة، عراد، السهلة الجنوبيّة، إسكان عالي، بني جمرة، النعيم، جدحفص، الجفير، النويدرات، والمعامير مسرحًا لنزول ثوريّ لأبطال الميادين.

وقد فرض ثوّار البحرين خلال هذا النزول سيطرتهم على العديد من الشوارع العامة والساحات والجسور، وتصاعدت إثر ذلك أعمدة الغضب مسبّبة اختناقات مروريّة شديدة.

وانتصارًا لآية الله عيسى قاسم اجتازت جماهير الثورة الغاضبة بتظاهراتها شوارع بلدات الديه، أبوصيبع، المرخ، سار، عاصمة الثورة سترة، شهركان، صدد، المصلّى، عالي، ومقابة.

وخلال هذه التظاهرات، التي حملت شعار «الشعب لن يهزم» وكان لحرائر الثورة حضور كثيف فيها، دوّت في سماء هذه المدن والبلدات شعارات مندّدة بالقضاء الخليفيّ الفاقد للشرعيّة ورافضة للاستهداف الوجوديّ للطائفة الشيعيّة وهويّتها.



المواضیع ذات الصلة


  • حقوقيّون يفنّدون أكاذيب «الزياني» في مجلس حقوق الإنسان
  • النظام الخليفي يحوِّل البحرين إلى بلد الاتجار بالبشر وانتشار العصابات الدوليّة  
  • الشعب البحرانيّ يهنّئ الإيرانيّين بذكرى انتصار الثورة
  • تعمّد إهمال الكيان الخليفيّ لمقام الصحابيّ «صعصعة بن صوحان» يحوّله إلى «خربة»
  • السياسات الاقتصادية الخاطئة في البحرين تزيد من معاناة المواطن فقط
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *