×

الائتلاف يحيّي «الشعب الإيرانيّ» على مواقفه التضامنيّة مع شعب البحرين وآية الله قاسم

وجّه ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير التحيّة للشعب الإيرانيّ على مواقفه التضامنيّة مع آية الله قاسم والشعب البحرانيّ والداعمة لهما.

وجّه ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير التحيّة للشعب الإيرانيّ على مواقفه التضامنيّة مع آية الله قاسم والشعب البحرانيّ والداعمة لهما.

هذا، وقد كانت الحوزة الحوزة العلميّة في قم المقدسة قد دعت إلى تظاهراتٍ حاشدةٍ في الجمهورية الإسلاميَّة، بعد صلوات يوم الجمعة 9 سبتمبر/ أيلول، نصرة لمقامِ آية الله قاسم، مؤكّدة أنّ صرخات شعب البحرينِ المظلوم سَتهدُّ عُروشَ الظُلم.

وجاءت الدعوة إلى هذه التظاهرات في بيان لسماحة الشيخ محمد يزدي، رئيس المجلس الأعلى لجامعة مدرّسي الحوزة العلميّة في قم، قال فيه «إنَّ حوادِثَ البحرينِ المُرّةِ والمُحزِنَة، وضغوطات النظام الملكيّ المُستبدِّ وتهديداتهِ للشعبِ الثائِر المُطالِب بالحُريَّة في هذا البلدِ قد آلَمَت قلوبَ المُسلمينَ مجددا، وأحزنَت وأدمت عيونَ الأمّة الإسلامية».

وأوضح سماحته أنّ قمعَ الشعب البحرينيّ المظلوم مستمرّ في ظلِّ تجاهلٍ لحقوقهِ الوطنيّة وحريّاتِه الاجتماعيَّةِ والدِّينية، وسَلبِ حقّه حتّى في صَلاةِ الجُمعة، واعتقالِ شخصيّاتهِ الدِّينيّة البارزة، وهتكِ حُرماتِ عُلماء الدِّين، ومُمارسة الضَّغطِ والتهديد على العالِم المُجاهِد آية الله الشيخ عيسى قاسم بمحاكمَة صوريَّةٍ غيرِ عادلة، مؤكّدًا أنّ كلّ هذا الظُلِمِ والجَور يُصَبُّ على الشَّعبِ بحمايةٍ من الاستكبارِ العالميّ.

وقد شهدت المدن والمحافظات الإيرانية ظهر اليوم الجمعة تظاهرات حاشدة رفع خلالها المتظاهرون صور سماحة آية الله قاسم.



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • أمام تخاذل النظام الخليفيّ في حلّ أزمة العالقين في إيران.. دولة خليجيّة تبدي استعدادها لإجلائهم
  • قوى المعارضة تدعو إلى متابعة الخطاب المرتقب للفقيه القائد قاسم
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *