×

تظاهرات غاضبة تؤكد تمسّك «شعب البحرين» بتقرير مصيره

تمسّكًا بحقّ تقرير المصير، وانتصارًا لآية الله عيسى قاسم، كانت العديد من مدن البحرين وبلداتها يوم أمس الأحد 21 أغسطس/ آب 2016 مسرحًا لحراك ثوريّ متنوّع.

تظاهرات غاضبة تؤكد تمسّك «شعب البحرين» بتقرير مصيره

تمسّكًا بحقّ تقرير المصير، وانتصارًا لآية الله عيسى قاسم، كانت العديد من مدن البحرين وبلداتها يوم أمس الأحد 21 أغسطس/ آب 2016 مسرحًا لحراك ثوريّ متنوّع.

فقد انطلقت تظاهرات غاضبة في بلدات: كرزكان، المعامير، بوري بمشاركة من أهاليها المقاومين، حيث دوّت شعارات ثوريّة أكدت مواصلة الثورة حتى تحقيق أهدافها.

وفي هذا السياق، نجح ثوّار البحرين الأبطال بإشعال نيران الغضب في الشارع العام في بلدة القدم وشارع البديّع، وشهدت بلدة العكر نزولًا ثوريًّا لفرسان الإرادة.

وكعادة عصابات المرتزقة الدنيئة وللتستّر على هزائمها، التجأت إلى استخدام الغازات السامة في المواجهة مع المتظاهرين وأبطال الميادين.

وأغرقت الأحياء السكنيّة في هذه المناطق بالغازات الخانقة المحظورة دوليًّا.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف يؤكّد أهميّة الاستجابة لتوجيهات الفقيه القائد قاسم المتعلّقة بجائحة كورونا
  • الفقيه القائد قاسم في كلمة للمطبّعين: ارجعوا عن خطئكم وعودوا لصفوف أمّتكم 
  • الفقيه القائد قاسم: موقف شعب البحرين من التطبيع هو المقاومة المستميتة على المدى الطويل
  • الفقيه القائد قاسم لا بدّ من الإصلاح المجذّر له تجذيرًا من خلال دستور من إرادة الشعب 
  • الفقيه القائد قاسم: حلّ أزمة الوطن لا تكون إلّا بتصحيح الأوضاع من الأساس
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *