×

تحرّك ثوريّ مبكر تشهده البحرين في صبيحة 14 أغسطس

مع انبلاج فجر يوم 14 أغسطس، اجتاحت ساحات مدن البحرين وبلداتها، وشوارعها موجة عارمة من الحراك الثوريّ الشعبيّ.

تحرّك ثوريّ مبكر تشهده البحرين في صبيحة 14 أغسطس

مع انبلاج فجر يوم 14 أغسطس، اجتاحت ساحات مدن البحرين وبلداتها، وشوارعها موجة عارمة من الحراك الثوريّ الشعبيّ.

ففي عيد استقلال البحرين، ومنذ الصباح الباكر، تشهد معظم المناطق البحرينيّة غضبًا شعبيًّا متصاعدًا ضدّ الكيان الخليفيّ عبر التظاهرات والفعاليّات الثوريّة.

فقد شارك حشد جماهيريّ في تظاهرة غاضبة في بلدة الدراز وسط شعارات ثوريّة رافضة لمحاكمة آية الله الشيخ عيسى قاسم.

وتخضع الساحات والشوارع العامّة في بلدات سار، شهركان، الدّيه، عالي، مقابة، جدحفص، أبوصيبع، الشاخورة، وعاصمة الثورة سترة لسيطرة أبطال الميادين،وقد تصاعدت أعمدة الغضب منها.

وتحاول عصابات المرتزقة إغراق الأحياء السكنيّة في هذه البلدات بالغازات السامة بعد أن فشلت وعجزت أمام النزول الثوريّلفرسان الإرادة الشجعان.



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير يؤكّد المضي قدمًا نحو انتزاع السيادة الكاملة على كلّ شبر من البحرين
  • العرادي: الروح الوطنيّة تحتّم على كلّ مواطن أن يرفض أن يحكم البحرين من ارتمى في أحضان الصهاينة
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: 14 أغسطس محطّة تاريخيّة يتجدّد فيها الموقف نحو تحقيق الاستقلال الكامل 
  • ائتلاف 14 فبراير يدشّن شعار عيد الاستقلال: «قاوم من أجل السيادة»
  • في ذكرى الاستقلال أعمدة الغضب ترتفع في الدراز
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *