×

ائتلاف 14 فبراير: اعتقال العلماء «تصعيد خطير» وجريمة مدانة

عدّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير استمرار الكيان الخليفيّ باعتقال العلماء تصعيدًا خطيرًا، يأتي ضمن الاستهداف الوجوديّ للطائفة الشيعيّة، واضطهادًا جائرًا لأتباعها.

عدّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير استمرار الكيان الخليفيّ باعتقال العلماء تصعيدًا خطيرًا، يأتي ضمن الاستهداف الوجوديّ للطائفة الشيعيّة، واضطهادًا جائرًا لأتباعها.

وفي معرض إدانته لهذه الممارسات الآثمة والممقوتة للكيان الخليفيّ، أكّد الائتلاف في بيانه الصادر يوم أمس الثلاثاء 9 أغسطس الجاري، أنّ مثل هذه الجرائم المدانة من قبل الشرائع والقوانين الدوليّة كافة، لن تعود على الكيان الخليفيّ إلّا بمزيد من الخيبة والإحباط النفسيّ، وستعجّل بنهايته السوداء.

وأوضح الائتلاف أنّ التعرّض للسادة العلماء والرموز الدينيّة هو تجاوز خطير سيثير الغضب والحماس لدى الجماهير لتشديد حراكها الثوريّ وتصعيده، والسعي الحثيث إلى التخلّص من الكيان الخليفيّ الفاسد في أقرب فرصة، وطرد المحتل السعودي.



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • منع الرمز المعتقل الشيخ «ميرزا المحروس» من إجراء عمليّة طارئة
  • استنكار علمائيّ وشعبيّ لقرار منع مكبّرات الصوت في البحرين
  • تأجيل جلسة استئناف «خطيب حسينيّ» مع استمرار حبسه
  • »كبار علماء البحرين» يشدّدون على التحلّي بالحِكمة والمسؤوليَّة في ظلّ جائحة «كورونا«
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *