×

حراكٌ لا يتوقف تشهده ساحات «البحرين» وميادينها

تفاعلًا مع التطوّرات على الساحة الثوريّة البحرانيّة، شهدت أرجاء البحرين نهار الخميس الماضي وليله 28 يوليو/ تموز 2016 حراكًا ثوريًّا شعبيًّا متصاعدًا.

حراكٌ لا يتوقف تشهده ساحات «البحرين» وميادينها

تفاعلًا مع التطوّرات على الساحة الثوريّة البحرانيّة، شهدت أرجاء البحرين نهار الخميس الماضي وليله 28 يوليو/ تموز 2016 حراكًا ثوريًّا شعبيًّا متصاعدًا.

فقد انطلقت تظاهرات جماهيريّة غاضبة في عاصمة الثورة سترة، وعاصمة الفنّ الثوريّ باربار، وبلدة كرباباد رفضًا للمحاكمة الجائرة بحقّ آية الله قاسم، وانتصارًا لسماحته وتنديدًا بالدور الأمريكيّ المتآمر ضدّ شعب البحرين.

كما شهدت بلدتا المعامير والبلاد القديم نزولًا ثوريًّا لثوّار البحرين رفضًا للاستهداف الوجوديّ للطائفة الشيعيّة وهويّتها، وانتصارًا لمقام آية الله قاسم، ودعمًا للمعتصمين في «ميدان الفداء».

وقد تصدّى فرسان الإرادة في بلدة البلاد القديم لمدرّعات العصابات الخليفيّة باللهب الحارق، وأجبروهم على التقهقر.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف يؤكّد أهميّة الاستجابة لتوجيهات الفقيه القائد قاسم المتعلّقة بجائحة كورونا
  • الفقيه القائد قاسم في كلمة للمطبّعين: ارجعوا عن خطئكم وعودوا لصفوف أمّتكم 
  • الفقيه القائد قاسم: موقف شعب البحرين من التطبيع هو المقاومة المستميتة على المدى الطويل
  • الفقيه القائد قاسم لا بدّ من الإصلاح المجذّر له تجذيرًا من خلال دستور من إرادة الشعب 
  • الفقيه القائد قاسم: حلّ أزمة الوطن لا تكون إلّا بتصحيح الأوضاع من الأساس
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *