×

الثوّار يقطعون عددًا من الشوارع رفضًا للاضطهاد الطائفيّ

انتصارًا لآية الله قاسم، ودعمًا للمعتصمين في «ميدان الفداء»، ورفضًا للاضطهاد الطائفيّ، وتحدّيًا للتصعيد الخليفيّ، شهدت العديد من مدن البحرين وبلداتها يوم أمس الأربعاء 20 يوليو/ تموز 2016 نزولًا ثوريًّا لفرسان الإرادة.

الثوّار يقطعون عددًا من الشوارع رفضًا للاضطهاد الطائفيّ

انتصارًا لآية الله قاسم، ودعمًا للمعتصمين في «ميدان الفداء»، ورفضًا للاضطهاد الطائفيّ، وتحدّيًا للتصعيد الخليفيّ، شهدت العديد من مدن البحرين وبلداتها يوم أمس الأربعاء 20 يوليو/ تموز 2016 نزولًا ثوريًّا لفرسان الإرادة.

فقد قام ثوّار البحرين برشق المركبات الخليفيّة باللهب الحارق في بلدة الدّيه، كما كانت ساحات الإرادة وسط بلدة المعامير مسرحًا لنزول ثوريّ.

أما بلدة كرزكان فقد تصاعدت منها أعمدة الغضب إثر إشعال النيران في بعض ساحاتها، وقد قطع الشارع العام في بلدة المقشع على أيدي فرسان الميادين.

وفي مدينة جدحفص وبعد إضرام ثوّار البحرين نيران الغضب في شارع السهلة طاردوا المرتزقة الأجانب بالنيران.



المواضیع ذات الصلة


  • ائتلاف 14 فبراير: الحقّ السياسيّ هو أصل مطالب الشعب 
  • المطلب الشعبيّ بتحرير معتقلي الرأي متواصل 
  • النظام يواصل ملاحقة المشاركين بعزاء الشهيد «بركات» 
  • إصرار شعبيّ على الإفراج عن معتقلي الرأي
  • مواصلة الحراك الشعبيّ وفاء للشهيد «حسين بركات» 
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *