×

صور «آية الله قاسم» تُرفع عاليًا فيما تُسحق صور «الديكتاتور حمد»

فيما تعلّق صور آية الله الشيخ عيسى قاسم تبجيلًا وانتصارًا له، تسحق صور الديكتاتور حمد واسمه بالأقدام إذلالًا له.

فيما تعلّق صور آية الله الشيخ عيسى قاسم تبجيلًا وانتصارًا له، تسحق صور الديكتاتور حمد واسمه بالأقدام إذلالًا له.

فعقب قيام الكيان الخليفيّ بجريمة إسقاط الجنسيّة عن سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى قاسم، تعمّمت ظاهرة تعليق صور هذا العالم الجليل على الجدران، ورفعها بأيدي الجماهير في الكثير من مدن البحرين وبلداتها، وكان آخرها بلدات المعامير، كرّانة، إسكان عالي، وأبوقوة.

و قد انتشرت في المقابل بشكل واسع، ظاهرة التنكيل باسم ديكتاتور البحرين حمد وصوره عبر سحقها بالأقدام وعجلات السيّارات في مختلف مناطق البحرين.



المواضیع ذات الصلة


  • حمد بن عيسى يرمي مسؤوليّة العالقين في الخارج على «الأوقاف الجعفريّة»
  • حراك ثوريّ تمسكًا بحقّ تقرير المصير والقضيّة الفلسطينيّة
  • الفقيه القائد لمعتقلي البحرين: سُجِنتم وأقدامكم على طريق السجن من أجل كلِّ الشرفاء والأبرياء والمظلومين والمستضعفين والشهداء
  • خطّ اسم الديكتاتور حمد على شوارع أبو صيبع والشاخورة
  • الفقيه القائد يشارك في إحياء ليالي القدر واستشهاد أمير المؤمنين  «ع»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *