×

الائتلاف يعلن استشهاد «علي عبدالغني» ويدعو إلى مشاركة واسعة في زفافه

زفّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نبأ التحاق الشاب «علي عبدالغني عاشور الكوفي- 18 سنة» من بلدة #شهركان بركب شهداء الثورة، إثر تعرّضهِ لإصابة بليغة في رأسه أثناء مطاردته واعتقاله من قبل مرتزقة الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ.

زفّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نبأ التحاق الشاب «علي عبدالغني عاشور الكوفي- 18 سنة» من بلدة #شهركان بركب شهداء الثورة، إثر تعرّضهِ لإصابة بليغة في رأسه أثناء مطاردته واعتقالهمن قبل مرتزقة الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ.

وذكر الائتلاف في البيان الذي نعى فيه الشهيد المجاهد يوم الإثنين 4 أبريل/ نيسان 2016، أنّ الشهيد «عاشَ مطاردًا من قِبل أجهزة الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعودي، وكان مقدامًا في ساحات العزّة والكرامة،وبطلاً شهمًا كريمًا لا يخشى في الله لومة لائم،إلى أن ارتقى اليوم شهيدًا وشاهدًا على جرائم النظام السعوديّ الإرهابيّ، والكيان الخليفيّ الفاقد للشرعيّة».

وأهاب الائتلاف بأبناء شعب البحرين للمشاركة الكبرى في مراسم تشييعه فور الإعلان عن موعدها.

مصدر : زفّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نبأ التحاق الشاب «علي عبدالغني عاشور الكوفي- 18 سنة» من بلدة #شهركان بركب شهداء الثورة، إثر تعرّضهِ لإصابة بليغة في رأسه أثناء مطاردته واعتقاله من قبل مرتزقة الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ.


المواضیع ذات الصلة


  • مركبات المرتزقة الخليفيّة تقتحم بلدة شهركان
  • ائتلاف 14 فبراير ينعى الشهيد الحاج عبدالواحد حبيب جاسم الفردان
  • النظام السعوديّ ينقل معتقلة الرأي «نسيمة السادة» إلى الانفرادي
  • النظام السعوديّ يرتكب مجزرة في القطيف حصيلتها نحو 5 شهداء
  • عصابات مرتزقة آل سعود تواصل حملة اعتقالاتها الجائرة في “القطيف”
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *