×

ابن المعتقل أحمد عبّاس: صوت البراءة يحطّم القضبان

لا يكاد يخلو بيت بحرانيّ من معتقل: أب، أخ أو ابن.. يترك فراغًا كبيرًا، يعوّض عنه بذكرى المعتقل وبطولاته وصموده.

لا يكاد يخلو بيت بحرانيّ من معتقل: أب، أخ أو ابن.. يترك فراغًا كبيرًا، يعوّض عنه بذكرى المعتقل وبطولاته وصموده.

ابن المعتقل «أحمد عبّاس»، يعبّر عن شوقه لأبيه بكلمات أنشودة «كهف الألم» التي تصف حالة الأب المحروم من أسرته، يترقّب لقياهم من وراء القضبان.

هي صرخة بريئة من طفل يعلن لـ «تيجان الوطن» على الملأ: لستم وحدكم.

مصدر : لا يكاد يخلو بيت بحرانيّ من معتقل: أب، أخ أو ابن.. يترك فراغًا كبيرًا، يعوّض عنه بذكرى المعتقل وبطولاته وصموده.


المواضیع ذات الصلة


  • تظاهرة في الديه تضامنًا مع «تيجان الوطن» ورفضًا للانتخابات
  • الكيان الخليفيّ يحرم معتقل الرأي «فاضل الخباز» العلاج منذ أكثر من 17 يومًا
  • بعد استئناف الحراك.. «بني جمرة» تشهد تظاهرة غاضبة
  • «الائتلاف» يدعو إلى المشاركة في حفل استقبال «العلامة المحفوظ»
  • تصاعد سحب الدخان خلف «مطار البحرين الدولي» تضامنا مع معتقلي الرأي
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *