×

مظاهر العصيان في صبيحة ذكرى «الاحتلال السعودي»

في صبيحة الذكرى الخامسة للاحتلال السعوديّ المشؤوم للبحرين، أكّدت جماهير الشعب تمسّكها بالسيادة الوطنيّة، وطرد المحتلّين، بحراك ثوريّ متصاعد.

في صبيحة الذكرى الخامسة للاحتلال السعوديّ المشؤوم للبحرين، أكّدت جماهير الشعب تمسّكها بالسيادة الوطنيّة، وطرد المحتلّين، بحراك ثوريّ متصاعد.

فمنذ الساعة الأولى من صبيحة اليوم الإثنين 14 مارس/ آذار 2016 عمّت مدن البحرين وبداتها مظاهر الرفض الجماهيريّ الغاضب، من نزول ثوريّ، وتظاهرات، وقطع شوارع، إلى تصدٍّ بطوليّ لعصابات المرتزقة.

ففي الوقت الذي كانت المحلّات التجاريّة قد أغلقت أبوابها في معظم البلدات البحرينيّة منها: السهلة الجنوبيّة، كرباباد، المصلّى، المعامير، كرّانة، النويدرات، عالي، الدّيه، المعامير، وغيرها، شهدت هذه البلدات نزولًا ثوريًّا لفرسان الإرادة إلى ساحاتها وشوارعها.

فقد أحكم أبطال الميادين، صبيحة هذا اليوم ذكرى الاحتلال السعوديّ الغاشم، قبضتهم على شارع زايد الحيويّ في بلدة عالي والشارع المؤدّي إلى القاعدة العسكريّة الأمريكيّة في بلدة مهزّة.

كما رفع فرسان العزّة في الوقت نفسه أعمدة الغضب في بلدة السهلة الجنوبيّة وكرباباد والمصلّى، وشهدت بلدة النويدرات نزولًا ثوريًّا لثوّار البحرين.

وتزامنًا مع انطلاق تظاهرة في بلدة المعامير، بمشاركة حاشدة من حرائر البحرين، شلّت مظاهر الحياة هذه الصبيحة في العديد من المناطق.

مصدر : في صبيحة الذكرى الخامسة للاحتلال السعوديّ المشؤوم للبحرين، أكّدت جماهير الشعب تمسّكها بالسيادة الوطنيّة، وطرد المحتلّين، بحراك ثوريّ متصاعد.


المواضیع ذات الصلة


  • حالة من الهلع عاشها المرتزقة مع بدء «خطوات العصيان»
  • «جزيرة سترة» تعلن العصيان مشاطرة منها لأبناء البحرين
  • العصيان المدنيّ يبدأ «الليلة» بإغلاق المحلّات التجاريّة
  • نشطاء وعلماء يدعون للمشاركة الواسعة في «إضراب 14 مارس»
  • العدّ التنازليّ يتواصل نحو «العصيان المدني» بزخم ثوريّ متصاعد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *