×

«موجة الغضب» تتواصل في البحرين والمنطقة الشرقية غضبًا لجريمة «آل سعود»

غضبًا لجريمة آل سعود التكفيريّين الإرهابيّين بإعدامهم الرمز الدينيّ الكبير آية الله «الشيخ النمر» تواصل الجماهير الغاضبة في مدن البحرين وبلداتها وفي القطيف تظاهراتها ونزولها الثوريّ.

غضبًا لجريمة آل سعود التكفيريّين الإرهابيّين بإعدامهم الرمز الدينيّ الكبير آية الله «الشيخ النمر» تواصل الجماهير الغاضبة في مدن البحرين وبلداتها وفي القطيف تظاهراتها ونزولها الثوريّ.

فما زال الغليان الشعبيّ العارم يعصف ببلدات: أبوقوّة، بني جمرة، البلاد القديم، الدراز، عذاري، الدير، عالي، سماهيج، عراد، المقشع، سار والمرخ، وغيرها بتظاهرات حشود جماهيريّة مندّدة بجريمة آل سعود بإعدامهم آية الله الشيخ نمر باقر النمر.

وتمثّل هذا الغضب أيضًا بنزول ثوريّ لفرسان الكرامة إلى الساحات والشوارع الحيويّة، وفرض سيطرتهم الثوريّة عليها، كما تجلّى ذلك في شارع الخدمات التجاريّ ببلدة جدعلي، وميدان تيجان الوطن وتقاطع أحمد العرنوط ببلدة توبلي، والشوارع العامة في كلّ من بلدات: بني جمرة، مدينة الزهراء – «الدوار 17» والنعيم، وكذلك في ساحات بلدات الدراز، والسهلة الجنوبيّة، وشارع خط النار ببلدة البلاد القديم وساحاتها.

وفي هذا السياق، ما زالت الجماهير في أرجاء المنطقة الشرقيّة تعبّر من خلال تظاهراتها وتصدّيها لمرتزقة النظام السعوديّ الإرهابيّ التكفيريّ، عن إدانتها وغضبها لإعدام آية الله الشيخ النمر.

مصدر : غضبًا لجريمة آل سعود التكفيريّين الإرهابيّين بإعدامهم الرمز الدينيّ الكبير آية الله «الشيخ النمر» تواصل الجماهير الغاضبة في مدن البحرين وبلداتها وفي القطيف تظاهراتها ونزولها الثوريّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *