×

«الحراك الثوريّ» يتواصل بزخم متصاعد تأهّبًا لفعاليّة سترة الكبرى

على أبواب عام جديد، يواصل ثوّار البحرين حراكهم الثوريّ بعزيمة متصاعدة.

على أبواب عام جديد، يواصل ثوّار البحرين حراكهم الثوريّ بعزيمة متصاعدة.

فقد نفّذ فرسان الإباء خلال اليوم الماضي الثلاثاء 22 ديسمبر/ كانون الأوّل 2015 عمليّات ثوريّة في العديد من مدن البحرين وبلداتها.

فتحت شعار «شهداؤنا سرّ صمودنا»، ووفاءً للشهداء الأبرار وتمسّكًا بالقصاص من القتلة، تمكّن ثوّار البحرين من الوجود الثوريّ على الشارع العام في بلدة السهلة الشماليّة وبلدة الهملة، وإحكام السيطرة عليهما، ما أدّى إلى توقّف الحركة المروريّة للمركبات والسيّارات فيهما.

وتنديدًا بجرائم العدوّ الخليفيّ، وتضامنًا مع المسلمين في نيجيريا، فرض أبطال الميادين سيطرتهم على الشارع التجاريّ ببلدة بوري، مشعلين نيران الغضب فيه.

وفي أرض الفخر والفخار عالي أحكم ثوّار البحرين قبضتهم على شارع زايد الحيويّ، ونزلوا إلى الساحات، وأشعلوا نيران الغضب في ساحات بلدة النويدرات.

وتنديدًا بالمداهمات السافرة لمنازل المواطنين من قبل مرتزقة الكيان الخليفيّ الفاسد، انطلقت يوم أمس تظاهرة غاضبة في بلدتي المصلّى وإسكان جدحفص بمشاركة حاشدة من أهالي هاتين البلدتين.

مصدر : على أبواب عام جديد، يواصل ثوّار البحرين حراكهم الثوريّ بعزيمة متصاعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *