×

زخم الحراك يزداد تصاعديّاً في «البحرين» مع اقتراب «عيد الشهداء»

تحت شعار «شهداؤنا سرُّ صُمودِنا» يزداد زخم الحراك تصاعديًّا مع اقتراب «عيد الشهداء»

تحت شعار «شهداؤنا سرُّ صُمودِنا» يزداد زخم الحراك تصاعديًّا مع اقتراب «عيد الشهداء»

فقد حفل يوم الجمعة 11 ديسمبر/ كانون الأوّل 2015 بحراك متنوّع عمّ بلدات البحرين، حيث قام الثوّار الأبطال في بلدة جدعلي بإحكام قبضتهم على شارع الخدمات التجاريّ تأهّبًا لإحياء الشهداء، وفي النعيم أحكموا سيطرتهم على التقاطع الرئيس، الذي اشتعل بنيران الغضب.

في شهركان انطلقت مسيرة تحت عنوان «شهداؤنا سرُّ صُمودِنا» وفاءً للشهداء الأبرار وتمسّكًا بالقصاص من القتلة، بينما انطلقت مسيرة تأبينيّة وسط بلدة كرزكان تخليدًا لذكرى الشهيد الحاج عبدالكريم البصري وسط شعارات تنادي بالقصاص من القتلة.

من جانبهم قام فرسان الميادين في بلدة سماهيج، بخطّ اسم الديكتاتور حمد على الشوارع، ليكون مداسًا للأقدام وعجلات السيارات، أمّا أسياد النزال ببلدة الدير فقد خطّوا عبارة «يسقط حمد» على طرقات البلدة تمسّكًا بأهداف الثورة.

أبطال بلدة واديان والخارجيّة علّقوا اليافطات التعبويّة التي تتضمّن مقتطفات من خطاب وليّ أمر المسلمين السيد القائد الخامنئي.

مصدر : تحت شعار «شهداؤنا سرُّ صُمودِنا» يزداد زخم الحراك تصاعديًّا مع اقتراب «عيد الشهداء»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *