×

تأهباً لإحياء عيد الشهداء..البلدات تخطّ اسم «الديكتاتور حمد» على شوارعها

يزداد الزخم الثوريّ، وتتكثّف الاستعدادات لإحياء «عيد الشهداء» في المدن والبلدات البحرانيّة.

يزداد الزخم الثوريّ، وتتكثّف الاستعدادات لإحياء «عيد الشهداء» في المدن والبلدات البحرانيّة.

وفي هذا الإطار، قام فرسان الميادين في بلدة سماهيج، يوم الجمعة 11 ديسمبر/ كانون الأوّل 2015 بخطّ اسم الديكتاتور حمد على شوارعها، ليكون مداسًا للأقدام وعجلات السيارات، بدورهم أسياد النزال ببلدة الدير خطّوا عبارة «يسقط حمد» على طرقات البلدة تمسّكًا بأهداف الثورة.

أمّا أبطال بلدة واديان والخارجيّة فقد علّقوا اليافطات التعبويّة التي تتضمّن مقتطفات من خطاب وليّ أمر المسلمين السيد القائد الخامنئي، في أرجائهما.

مصدر : يزداد الزخم الثوريّ، وتتكثّف الاستعدادات لإحياء «عيد الشهداء» في المدن والبلدات البحرانيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *