×

لليوم الثاني..الأهالي يعتصمون أمام مسجد «الشيخ عزيز»

تنديدًا بالتدخّلات السافرة والشائنة بشؤون المساجد من قبل ما يسمّى بإدارة الأوقاف الجعفريّة التابعة للكيان الخليفيّ، واصلت الجماهير التعبير عن غضبها واستنكارها لهذا التجاوز الفاضح.

لليوم الثاني..الأهالي يعتصمون أمام مسجد «الشيخ عزيز»

تنديدًا بالتدخّلات السافرة والشائنة بشؤون المساجد من قبل ما يسمّى بإدارة الأوقاف الجعفريّة التابعة للكيان الخليفيّ، واصلت الجماهير التعبير عن غضبها واستنكارها لهذا التجاوز الفاضح.

فلليوم الثاني على التوالي، نظّمت يوم أمس الأربعاء 19 أغسطس/ آب 2015 وقفة غاضبة أمام مسجد «الشيخ عزيز».

وأدان المشاركون في هذه الوقفة، الذين كان في مقدّمتهم شيخ المجاهدين الجدحفصي، ولفيف من السادة العلماء، التعدّي السافر والمفضوح لمرتزقة العدوّ الخليفيّ في إدارة الأوقاف الجعفريّة في البحرين، على مسجديّة هذا المسجد وتخريب محرابه وتحويله إلى مزار.

كما أكّد المحتجّون رفضهم الحاسم لكلّ قرارات إدارة الأوقاف الجعفريّة، لارتباطها بالنظام الخليفيّ الفاقد للشرعيّة وعمالته المكشوفة لهذا النظام الفاسد، وتنفيذ خططه التآمريّة لإثارة الفتن الطائفيّة.

مصدر : تنديدًا بالتدخّلات السافرة والشائنة بشؤون المساجد من قبل ما يسمّى بإدارة الأوقاف الجعفريّة التابعة للكيان الخليفيّ، واصلت الجماهير التعبير عن غضبها واستنكارها لهذا التجاوز الفاضح.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *