×

رايات الثورة ترفرف في محيط «ميدان الشهداء» والحراك الشعبيّ يتصاعد

فيما يأخد العدّ العكسيّ طريقه لساعة انطلاقة التظاهرات الجماهيريّة في 14 أغسطس، يتواصل الحراك الثوريّ المتصاعد تأهّبًا للوجهة الجماهيريّة نحو «ميدان الشهداء».

رايات الثورة ترفرف في محيط «ميدان الشهداء» والحراك الشعبيّ يتصاعد

فيما يأخد العدّ العكسيّ طريقه لساعة انطلاقة التظاهرات الجماهيريّة في 14 أغسطس، يتواصل الحراك الثوريّ المتصاعد تأهّبًا للوجهة الجماهيريّة نحو «ميدان الشهداء».

فقد قام ثوّار البحرين يوم أمس الأحد 9 أغسطس/ آب 2015 وبتحدّ شجاع للعدوّ الخليفيّ، بنصب رايات الثورة في محيط ميدان الشهداء، التي ظلّت ترفرف بكلّ عزّة وشموخ.

وفي هذا السياق نجح أبطال الميادين بقطع الشارع العام في بلدة إسكان عالي، والشارع العام في بلدة جدحفص، وفرض سيطرتهم الثوريّة على تقاطع مدينة عيسى وساحات بلدة النويدرات، بعد أن أشعلوا فيها نيران الغضب الثوريّ.

ومن جهة أخرى واصلت جماهير الثورة في بلدات الدّيه، السهله الشماليّة، البلاد القديم، كرّانة، المعامير نزولها للساحات والتظاهر تحت شعار «شعب منتصر»، تحضيرًا للاستحقاق الوطنيّ الكبير في 14 أغسطس، وتضامنًا مع الرموز والأسرى.

كما شهدت بلدة بوري يوم أمس الأحد وقفة لأهاليها المقاومين، وشارك أهالي بلدتي أبو صيبع والشاخورة وبلدات أخرى في مسيرات «شعلة الاستقلال».

مصدر : فيما يأخد العدّ العكسيّ طريقه لساعة انطلاقة التظاهرات الجماهيريّة في 14 أغسطس، يتواصل الحراك الثوريّ المتصاعد تأهّبًا للوجهة الجماهيريّة نحو «ميدان الشهداء».


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *