×

«السهلة الجنوبيّة»: آن الأوان للتحرك الكبير نحو «ميدان الشهداء»

يوم 14 أغسطس هو يومُ الرّجوع الأكبر إلى ‫#‏ميدان_الشهداء، هكذا وصفه أهالي بلدة السهلة الجنوبيّة، مبدين استعدادهم التام للوجهة الجماهيريّة نحو ميدان الشهداء.

«السهلة الجنوبيّة»: آن الأوان للتحرك الكبير نحو «ميدان الشهداء»

يوم 14 أغسطس هو يومُ الرّجوع الأكبر إلى ‫#‏ميدان_الشهداء، هكذا وصفه أهالي بلدة السهلة الجنوبيّة، مبدين استعدادهم التام للوجهة الجماهيريّة نحو ميدان الشهداء.

ووجّه أهالي البلدة في البيان الذي أصدروه يوم الجمعة الماضي 31 يوليو/ تموز 2015، تحيّة إجلالٍ وإكبار إلى عوائل الشهداء، والمغتربين عن الوطن، والأحبّة الأسرى في سجون الاحتلال الخليفيّ – السعوديّ المدعوم من قوى الاستكبار.

وجاء في البيان: «تترقّب جماهير الثورة وشعب البحرين الجريح يوم ١٤من أغسطس، ذكرى استقلال البحرين من الاحتلال البريطانيّ، فهذا اليوم الذي تخلّصت البحرين فيه من الاحتلال يحفّز الثوّار على المضي قدمًا في تحرير البحرين من الاحتلال الخليفيّ – السعوديّ».

وأكّد أهالي بلدة السهلة الجنوبيّة مشاركتهم في جميع فعاليّات ‫#‏شعب_منتصر التي دعا إليها ائتلاف شباب الثورة والقوى الثوريّة، بتحديد يوم ١٤ من أغسطس يوم الرجوع الكبير إلى «ميدان الشهداء»، الذي وحّد البحرين بجميع طوائفها ومكوّناتها السياسيّة والثوريّة من أجل تقرير المصير.

وشدّد البيان على أنّه قد آن الأوان للرجوع إلى الميدان والاعتصام المركزيّ، وتوحيد الصفوف من أجل مقاومة الاحتلال الخليفيّ – السعوديّ الذي قتل الأبرياء، وغرّب الأحرار، وسجن الشريفات والرموز وخيرة الشباب، ودحره، سيّما أنّه أقدم على هدم المساجد واستباحة الأعراض.

مصدر : يوم 14 أغسطس هو يومُ الرّجوع الأكبر إلى ‫#‏ميدان_الشهداء، هكذا وصفه أهالي بلدة السهلة الجنوبيّة، مبدين استعدادهم التام للوجهة الجماهيريّة نحو ميدان الشهداء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *