×

حراك شعبيّ متصاعد في «البحرين» مع اقتراب الموعد التاريخيّ «14 أغسطس»

فيما يقرب يوم 14 أغسطس، تشتدّ عزائم الجماهير الأبيّة وتتضاعف دوافعهم، لتسجيل حضور واسع وفاعل في الوجهة الجماهيريّة في ذلك اليوم الموعود.

حراك شعبيّ متصاعد في «البحرين» مع اقتراب الموعد التاريخيّ «14 أغسطس»

فيما يقرب يوم 14 أغسطس، تشتدّ عزائم الجماهير الأبيّة وتتضاعف دوافعهم، لتسجيل حضور واسع وفاعل في الوجهة الجماهيريّة في ذلك اليوم الموعود.

فقد تصاعدت موجة التظاهرات الشعبيّة في مختلف البلدات البحرينيّة يوم أمس الثلاثاء 4 أغسطس، حيث شهدت المعامير، المصلّى، إسكان جدحفص والجفير، انطلاق مسيرات جماهيريّة حاشدة.

وفي هذه التظاهرات، التي كان لحرائر البحرين حضور واسع فيها، ردّد المتظاهرون شعارات أعلنوا عبرها عن عزمهم الثابت في المشاركة في الوجهة الجماهيريّة القادمة نحو «ميدان الشهداء».

وفي عمليّات ثوريّة شجاعة، أحكم خلالها الثوّار سيطرتهم على ميدان الخواجة في بلدتي أبوصيبع و الشاخورة، وعلى الشارع العام في بلدة إسكان سلماباد، وعلى شارع خطّ النار في بلدتي المصلّى وإسكان جدحفص، أعلن فرسان الميادين عن تضامنهم مع أهلنا الصامدين المحاصرين في عاصمة الثورة سترة، وتنديدهم بالمداهمات الإجرامية السافرة لمنازلهم.

كما شهدت بلدة بوري الثائرة وقفة ثوريّة لأهاليها تضامنًا مع الأحبّة الأسرى، وشهدت ساحات بلدة الدراز نزولًا للثوّار تأهّبًا للاستحقاق الميدانيّ.

مصدر : فيما يقرب يوم 14 أغسطس، تشتدّ عزائم الجماهير الأبيّة وتتضاعف دوافعهم، لتسجيل حضور واسع وفاعل في الوجهة الجماهيريّة في ذلك اليوم الموعود.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *