×

بيان صحفي: مجزرة “فجّ عطّان” في صنعاء.. أسلوبٌ صهيونيّ بأيدٍ سعوديّة

بسم الله الرحمن الرحيم

كلما تواصل العدوان السعوديّ- الأمريكيّ الغاشم على الشعب اليمنيّ الشقيق، تكشّفت المزيد من الحقائق الدامغة حول الأهداف الشيطانيّة غير المعلنة لهذا العدوان، ومدى تحوّل دول تحالف ما يسمّى بعاصفة الحزم، وفي مقدّمتهم النظام السعوديّ، إلى أداة تنفيذيّة وحشيّة بيد أمريكا والصهاينة.

إنّ هذا العدوان الغاشم الذي يستهدفُ اليمن أرضًا وإنسانًا وبنى تحتيّة، قد كشف الأهداف الحقيقيّة للعدوان الذي يروم تركيع الشعب اليمنيّ الشقيق وإخضاعه بقوة النّار والحديد، كما أنّ هذا العدوان قد أماط اللثام الخبيثالذي طالما تستّر بهِ النظام السعوديّ المتعجرف، ليظهر اليوم أمام شعوب العالم بوجههِ الحقيقي القبيح وواقعهِ الجاهليّ البربريّ البغيض.

وتأتي المجزرة المروّعة التي ارتكبها النظام السعوديّ بقصفه الجويّيوم أمس (الإثنين 20 ابريل / نيسان 2015 ) لمنطقة " فج عطان" في العاصمة صنعاء بالقنابل المحرّمة دوليّاً، لِتثُبت مرًة أخرى تشابه الأسلوب بين جرائم الصهاينة في فلسطين ولبنان، وجرائم آل سعود في اليمن والبحرين، بما يعكس الدور الصهيونيّ الذي يزدادُ وضوحاً بمثلِ هذه المجازر المتتالية التي تعودُ بالأذهان لمجازردير ياسين وصبرا وشاتيلا وقانا، وغيرها من المجازر الصهيونيّة.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إذ ندين بشدّة هذه المجزرة البشعة لآل سعود، نُحيّي الشعب اليمنيّ الشقيق الذي أذهل العالم بصموده ومقاومته الباسلة التي ستلحق بالتأكيد الهزيمة النكراء بالمعتدين الغزاة بإذن الله تعالى.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الثلاثاء 21 أبريل/نيسان 2015 م

البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • بيان صحفي: للقدسِ أرخصنا الدماء ولن نقبل أن تكون عاصمتنا المنامة ممرًا لما يسمّى بـ«صفقة القرن»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *