×

القوى الثوريّة: إقامة سباقات «F1» في البحرين يُعدُّ تأييداً لانتهاكات «حقوق الإنسان»

شدّدت القوى الثوريّة على ضرورة وقف سباقات الفورمولا واحد في البحرين في ظلّ نظام وحشيّ يمارس التعذيب والتمييز الطائفيّ والقتل على الهويّة.

شدّدت القوى الثوريّة على ضرورة وقف سباقات الفورمولا واحد في البحرين في ظلّ نظام وحشيّ يمارس التعذيب والتمييز الطائفيّ والقتل على الهويّة.

جاء ذلك في كلمة القوى الثوريّة المعارضة التي ألقيت في التجمّع الخطابيّ المناهض لسباقات فورمولا الدم يوم الأحد 12 أبريل/ نيسان 2015 وأضافت: في خضم ما يتعرّض له شعبنا من اضطهاد يشمل كلّ أنواع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حيث التعذيب والقتل والتمييز الطائفيّ ومنع الحريّات، سيما حريّة التعبير عن الرأي، فإنّ القوى الثوريّة المعارضة في البحرين «ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير، تيّار العمل اﻹسلاميّ، حركة خلاص، حركة أحرار البحرين، حركة حقّ، تيّار الوفاء الإسلاميّ» ترى ضرورة وقف سباقات الفورمولا واحد في البحرين.

وأكّدت هذه القوى الثوريّة في كلمتها على ثلاثة محاور:

أوّلها: المشاركة الفاعلة في التظاهرات الثوريّة التي سوف تنطلق أثناء انعقاد سباقات الفورمولا واحد، والتي تندّد بعقد مثل هذا السباق في ظلّ كيان وحشيّ يعتقل ويعذّب آلاف المواطنين البحرانيّين من بينهم علماء وأساتذة وأطباء وحقوقيّين بارزين ويمنع حريّة التعبير.

وفي المحور الثاني أوضحت القوى الثوريّة المعارضة في البحرين على أن عدم استجابة مالك سباقات الفورمولا واحد لنداءات وقف السباق في البحرين يعكس عدم اكتراث الأخير بمعاناة شعبنا، وذلك من أجل مصالح تجاريّة نفعيّة، وهو ما يزيد من إصرارنا على رفض عقد هذا السباق، واعتبار مواصلة عقده في البحرين نوعًا من أنواع تأييد الانتهاكات التي تمارس ضدّ شعب البحرين، وعليه نحمّل المالك كامل المسؤوليّة الأخلاقيّة.

ودعت القوى الثوريّة المعارضة في كلمتها الجماهير البحرانيّة للمشاركة في جولات جمعة كلا لفورمولا الدم في يوم الجمعة الموافق 17 أبريل 2015 ، كما دعت للزحف الجماهيريّ نحو ضاحية السيف يوم السبت الموافق 18 أبريل 2015 م، وذلك انطلاقاً من البلدات المحيطة، على أن تجتمع الجماهير يوم الأحد الموافق 19 أبريل 2015 في بلدات المنطقة الغربيّة وخط الملاحم والمنطقة الوسطى استعداداً للانطلاق نحو الشوارع العامة للتعبيرعن الرفض الشعبيّ لإقامة سباقات الفورمولا واحد.

مصدر : شدّدت القوى الثوريّة على ضرورة وقف سباقات الفورمولا واحد في البحرين في ظلّ نظام وحشيّ يمارس التعذيب والتمييز الطائفيّ والقتل على الهويّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *