×

ائتلاف 14 فبراير: صمود «الشعب البحراني» في الساحات يقضُّ مضاجع «النظام الخليفي»

حيّا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير صمود الشعب البحرانيّ واستمراره في ثورته المباركة طوال السنوات الأربعة الماضية.

حيّا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير صمود الشعب البحرانيّ واستمراره في ثورته المباركة طوال السنوات الأربعة الماضية.

وقال الائتلاف في كلمته التي ألقيت في التجمّع الخِطابيّ المناهض لإقامة سباقات فورمولا الدم على الأراضي البحرانيّة المحتلّة: «نشدُّ على أيديكم يا أبناء شعبنا البحرانيّ الأبيّ، ونحيّي صمودكم واستمراركم في ثورتكم المباركة طوال السنوات الأربع الماضية، فرغم المعاناة الشديدة والآلام المتراكمة، فإنّكم أثبتم بحقّ أنّكم شعبٌ عصيٌ على الهزيمة، وبأنّكم شعبٌ عصيٌ على الانكسار والاستسلام».

وخاطب الائتلاف جماهير الثورة في كلمته: «إنّ صمودكم الثوريّ في ساحات العزّة والكرامة طوال السنوات الأربع الماضية، ورفضكم الخنوع للظلم والظالمين، هو ما يقضُّ مضاجع الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ البائس، فلقد ظنّ الديكتاتور المجرم حمد، بعد أن أطلق يد قواته المرتزقة للتنكيل والبطش بكم، وبعد أن ارتكب الخيانة العظمى بفتح أراضي البلاد أمام جيوشٍ أجنبيّة، أنّكم سترفعون الراية البيضاء وسترجعون إلى منازلكم، لكنّكم ومن خلال ما سطّرتموه من ملاحمٍ بطوليّة مقتدين بإمامكم الحسين (عليه السلام)، أثبتم للعالم كلّه بأنّكم شعبٌ عزيزٌ أبيّ لا يُمكن أن يخضع لظالمٍ متكبّر كيزيد العصر الديكتاتور حمد بن عيسى».

ولفت ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير انتباه أبناء الشعب البحرانيّ إلى ضرورة وعي الحرب النفسيّة التي يشنّها العدوّ الخليفيّ عليه من كلّ النواحي، سيّما لجهة إطالة أمد الثورة، ومحاولة إدخال اليأس في قلوبهم وقطع الأمل بالنصر القريب، وذلك عبر المكنة الإعلاميّة الواسعة في الداخل والخارج، والتي تعتمد الكذب الخبيث وتبثّ الإشاعات لإضعاف العزيمة والإرادة، أو عبر تكثيف مستوى القمع والتنكيل».

و جاء في جانب آخر من كلمة الائتلاف التي ألقيت في التجمّع الخطابيّ: «ثقوا بالله تعالى، وتوكّلوا عليه، وسيروا على هداه ومرضاته، فهو معينكم وناصركم، وأكملوا طريق ثورتكم الحقّة حتى تحقق الأهداف النبيلة التي خرجتم من أجلها قبل أربعة أعوام، والتي قدّمتم التضحيات العظيمة في سبيلها، فمهما تغطرس العدوّ ومن معه وتكبّروا، لا محالة هم مهزومون ونحن المنتصرون بإذن الواحد الأحد».

وفي ختام الكلمة دعا الائتلاف أبناء شعبنا الأبيّ لتسجيل أوسع حضور جماهيريّ في الفعاليّات المناهضة لسباق فورمولا الدمّ المزمع إقامتهُ على الأراضي البحرانيّة المحتلة، وأوضح في كلمته أنّ الكيان الخليفيّ المجرم يسعى من وراء استضافة هذه السباقات للتضليل الإعلاميّ والتغطية على جرائمه البشعة التي يرتكبها بحقّ الشعب؛ من قتل واعتقال وتشريد وحصار وتضييق، لذا «فإنّنا نُجدّدُ رفضنا لإقامة هذه السباقات على أجساد شهدائنا المبضعة، وجراحات جرحانا المفتوحة، وأنّات أسرانا الموجعة».

وحثّ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أبناء الشعب للمشاركة في الحِراك المناهض لسباقات فورمولا الدم.

مصدر : حيّا ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير صمود الشعب البحرانيّ واستمراره في ثورته المباركة طوال السنوات الأربعة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *