×

بيان صحفيّ: مؤامرات النظام السعوديّ والإدارة الأمريكيّة تجاه الثورة اليمنيّة مصيرها الفشل والسقوط. #البحرين #اليمن

بسم الله الرحمن الرحيم

إنّ حجم تدخّلات النظام السعوديّ السافرة في شؤون الشعب اليمنيّ الشقيق، صار جليًّا، فهذا النظام المتعجرف، والقادم من عصور الجاهليّة، والذي يُدار بعقليّة بالية عفا عليها الزمن، يسعى اليوم لتدمير اليمن أرضاً وشعباً ومؤسسات، كما عاث في بحريننا الغالية فساداً ودماراً واحتلالاً، ونشر الإرهاب والقتل في سوريا والعراق وليبيا وباكستان وغيرهم، وها هو اليوم يعمل بخبث كي لاتكون اليمن دولةً قويّة وفاعلةتمتلكُ قرارها الوطنيّ السياديّ الحرّ، وإنما يريدها دولة ذليلة وضعيفة منزوعة الإرادة والاستقلاليّة، يعيشُ أبناؤها في جحيم البؤس والفقر والشتات.

فالأحداث المتسارعة في اليمن تُؤكّد أنّ اللجان الثوريّة تسيرُ في طريقها الصحيح لاستكمال أهداف الثورة سيّما بعد الإعلان الدستوريّ، الذي جاء بإرادة شعبيّة وطنيّة جامعة، وفي المقابل تأتي التحركات الصبيانيّة للنظام السعوديّ، وبغطاء أمريكيّ وقح وعدوانيّ ضد شعوب المنطقة،بنقل سفاراتها وسفارات الحكومات التابعة،إلى عدن تمهيداً لإعلانها عاصمة مؤقتة لليمن، كمحاولة بائسة لتقسيم أرض اليمن وبثّ الفتنة فيها والتهديد بتجويع النّاس والتحريض على القتال الداخليّ بين أبناء الشعب اليمنيّ.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير إذ نُحيّي الشعب اليمنيّ الشقيق على صبره وصموده في مواجهة المؤامرات الخارجيّة التي تُحاك ضدّ مصالحه سيما صموده بوجه النظام السعوديّ الوهابيّ والإدارة الأمريكيّة، نشدُّ على أيدي اللجان الثوريّة في اتخاذها القرارات الحاسمة التي تحمي منجزات الثورة وتغلق الباب أمام التدخلات الخارجيّة السافرة.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

السبت 28 فبراير/شباط 2015 م

البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • بيان صحفي: للقدسِ أرخصنا الدماء ولن نقبل أن تكون عاصمتنا المنامة ممرًا لما يسمّى بـ«صفقة القرن»
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *