×

بيان صحفي: تداعيات التجنيس السياسيّ كارثيّة على النسيج الاجتماعيّ، وهي متطابقة مع سياسة الصهاينة ضدّ الشعب الفلسطينيّ. #البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

إنّ جريمة التجنيس السياسيّ الممنهجة تحت إشراف مباشر من قبل المجرم حمد بن عيسى،والتي ترتكب بحقّ أرض البحرين وشعبها، لم تكن حالة فريدة في تصرّفات هذا الكيان الفاقد للشرعيّة،فسجلّه الأسود حافلبعشرات الانتهاكات المناهضة للمواثيق والمعاهدات الدوليّة.

غير أنّ هذه الجريمة تختزن تبعات اجتماعيّة وسياسيّة متعارضة مع القوانين المدنيّة والاجتماعيّة، إلى جانب ما ستتركه من آثار سلبيّة وكارثيّة على المجتمع البحرينيّ الأصيل على مختلف الأصعدة.

إنّ العدوّ الخليفيّ المصاب بالهوس الأمنيّ قد ذهب بعيدًا عن الصواب عندما تصوّر أنّ استقدامه لعشرات الآلاف من المرتزقة الأجانب ومنحهم الجنسيّة خلافاً للقوانين الدوليّة، سيكفل له ديمومته بالحكم على رقاب الشعب بالحديد والنّار، وهذا ما يُؤكّد أنّ العقل الخليفيّ المتحجّر لا يقرأ التاريخ جيداً، ولا يأخذ العِبر من تجارب الآخرين.

إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نؤكّد تضامننا مع الأسرة البحرينيّة الأصيلة التي تعرّضت قبل ثلاثة أيام لحالة اعتداء بشعة واستباحة لحرمة منزلها من قبل أحد المجنّسين الأجانب، وهي ليست الجريمة الأولى التي يقترفها هؤلاء الحثالة الذين استقدمهم الطاغية حمد للبلاد، بل أهالي المناطق يؤكّدون، بشكل شبه يوميّ، وقوع حالات مماثلة خصوصًا في المناطق والأحياء التي يقطنها أبناء الطائفة السنيّة الكريمة، التي لابدّ أن يتحرّك الغيارى من أبنائها للنهوض بوجه هذه الظاهرة الفاسدة والتصدّي لها بقوّة وحزم، والوقوف بوجه الزمرة الخليفيّة التي زرعت الغرباء بين منازلهم وأحيائهم، وعرّضت أعراضهم وكرامتهم للسوء والاعتداء الإجراميّ المتكرّر.

فالمسألة ليست " مساكن للعزّاب الأجانب " كما يريد الكيان الخليفيّ الترويج لها، والتغطية على جريمة التجنيس ونشر الفساد والخراب في الوسط الاجتماعيّ والمحافظ،فالقضيّة أبعد من ذلك بكثير، هي سياسة تدميريّة للنسيج الاجتماعيّ وهدم للعادات والتقاليدوغزو المجتمع البحرينيّ بأفكار لقيطة وممارسات شاذة تعبّر عن فكر الكيان الخليفيّ الذي استفاد من التجربة الصهيونيّةالتدميريّة للمجتمع الفلسطينيّ،الأمر الذي يؤكّد أهميّة تعاون مختلف فئات وأطياف أبناء شعبنا الأصيل في مقاومة هذه الجريمة بكافة الطرق المشروعة، واستنفار الطاقات والجهود للوقوف بوجه الطغمة الخليفيّة، ومنع استشراء فسادها وإجرامها في ربوع الوطن الحبيب الذي عاش سنّته وشيعته جنبًا إلى جنب عقوداً طويلة متحابين ومؤمنين بوطن كريم وحرّ.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الأربعاء 25 فبراير/ِشباط 2015 م

البحرين المحتلة



المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *