×

بيان صحفيّ: محاكمة الشيخ علي سلمان تفتقر للأسس الموضوعيّة، وهي محاكمة سياسيّة بامتياز

قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ الاتفاق التأريخي حول «النووي الإيراني» سينعكس إيجاباً على المنطقة برمّتها.

بيان صحفيّ: محاكمة الشيخ علي سلمان تفتقر للأسس الموضوعيّة، وهي محاكمة سياسيّة بامتياز

بسم الله الرحمن الرحيم

من غباء العدوّ الخليفيّ وحماقته، تصوّره الواهي أنّ الاعتقالات والمحاكمات الصوريّة الكيديّة المختلفة لأبناء الشعب البحرانيّ، وللشخصيّات والرموز السياسيّة والوطنيّة، وإصدار أحكام قاسية، وإسقاط الجنسيّة عن المواطنين الأصلاء، وغيرها من الجرائم البشعة وغير الإنسانيّة، ستؤدّي إلى إخماد بركان ثورة الكرامة في البحرين!

لقد ثبت لهذا الكيان المتداعي بنفسه، ولمرّات عديدة أنّ إيغاله بمثل هذه الجرائم، إنّما تزيد في أوار شعلة ثورة الشعب اتقاداً وتزيد من عنفوانها وتوهّجها، إلا أنّ مخيّلته العليلة لا زالت متحكّمة بتصرفاته الهوجاء والعمياء والصماء.

وفي هذا السياق تأتي المحاكمة التي يحضّر لها لسماحة الشيخ علي سلمان، التي هي إلى جانب افتقارها للأسس الموضوعيّة والعقلائيّة، لا تعدو كونها محاكمة سياسيّة بامتياز، تُحاكمُ فيها الكلمة الحرّة، وتُحاكمُ فيها المواقف السياسيّة، لذا إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نرفضُ هذه المحاكمة الجائرة جملةًوتفصيلاً، ونُؤكد على حقّ سائر الأسرى السياسيّين المغيّبين في السجون في نيل حُريّتهم دون قيدٍ أو شرطٍ أو مساومات.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الثلاثاء 24 فبراير/ شباط 2015م

البحرين المحتلة.

مصدر : قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ الاتفاق التأريخي حول «النووي الإيراني» سينعكس إيجاباً على المنطقة برمّتها.


المواضیع ذات الصلة


  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • ائتلاف 14 فبراير: استدعاء الكيان الخليفيّ لآباء الشهداء إمعان في نهجه الإرهابيّ 
  • بيان ائتلاف 14 فبراير: في الذكرى الـ19 لعيد المقاومة والتحرير.. العزيمة على الانتصار تتجدّد
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *