×

ائتلاف 14 فبراير: الدرك الأردني يرتكب جرائم ضد الإنسانية في «سجون البحرين»

أكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ مرتزقة «الدرك الأردنيّ» ترتكب جرائم ضدّ الإنسانيّة بحقّ معتقلي سجن جوّ المركزيّ.

أكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ مرتزقة «الدرك الأردنيّ» ترتكب جرائم ضدّ الإنسانيّة بحقّ معتقلي سجن جوّ المركزيّ.

وأوضح الائتلاف في بيان أصدره يوم أمس الإثنين 30 مارس/ آذار 2015 أنّ الأنباء الواردة من داخل زنزانات سجن جوّ المركزيّ – السيّئ الصيت- تفيد بارتكاب مرتزقة الدرك الأردنيّ جرائم بشعة بحقّ الأسرى، وانتهاك حقوقهم الإنسانيّة عبر تعريضهم إلى التعذيب النفسيّ والجسديّ منذُ أكثر من 20 يوماً.

وشدّد على أنّ هذه الجرائم المنتهكة لأبسط حقوق الأسرى الإنسانيّة، والتي تجري بضوءٍ أخضر بريطانيّ، تفضح زيف ما يسمّى بـ «الأمانة العامّة للتظلّمات»، التي تعتبر شريكًا أساسيًّا في جرائم التعذيب المتواصلة داخل المعتقلات والطوامير، حيث تضطلع بدورٍ خبيث في التستّر على ما يتعرّض لهُ الأسرى في سجن جوّ المركزيّ والحوض الجاف، من تعذيبٍ همجيّ ممنهج على أيدي مرتزقة أجانب وتحت أشراف ضبّاط وخبراء بريطانيّين وأمريكيّين.

وبيّن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيانه أنّ الانتهاكات المستمرّة لحقوق الإنسان في البحرين قد كشفت زيف الدول والمنظّمات الدوليّة التي طالما تشدقت بدفاعها عن حقوق الإنسان في العالم، إذ نجدها تلتزم الصمت المطبق إزاء ما جرى ويجري في البحرين المستباحة أرضها باحتلال سعوديّ غاشم.

وبعد إعلان ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير عن تضامنه التامّ مع الأحبّة الأسرى والأسيرات في سجن جوّ المركزيّ، ومع أسرهم الكريمة، دعا أبناء الشعب البحرانيّ الأبيّ للاستمرار في حملة التضامن معهم، والتنديد بما يتعرّضون لهُ من تعذيبٍ فاق كلّ الحدود.

مصدر : أكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ مرتزقة «الدرك الأردنيّ» ترتكب جرائم ضدّ الإنسانيّة بحقّ معتقلي سجن جوّ المركزيّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *