×

استمرار الحراك المناهض للاحتلال «السعودي – الإماراتي»

رفضاً لبقاء الاحتلال السعوديّ– الإماراتي للبحرين، وفي الذكرى السنويّة الرابعة لهذا الاحتلال الغاشم يواصل أبناء البحرين الأصلاء حراكهم الغاضب في مدن البحرين وبلداتها.

رفضاً لبقاء الاحتلال السعوديّ– الإماراتي للبحرين، وفي الذكرى السنويّة الرابعة لهذا الاحتلال الغاشم يواصل أبناء البحرين الأصلاء حراكهم الغاضب في مدن البحرين وبلداتها.

ففي يوم أمس السبت 14 مارس/ آذار 2015 كانت معظم المدن والبلدات البحرينيّة مسرحًا لهذا الحراك الثوريّ الغاضب.

فقد انطلقت التظاهرات الجماهيريّة في العديد من المناطقها منها بلدات: أبوصيبع، الشاخورة، المعامير، المصلّى، إسكان جدحفص، كرّانة، كرزكان، توبلي.

وفي الدّيه اعتصم المتظاهرون الغاضبون أمام ضاحية السيف،وأشعلوا نيران غضبهم في علمي أمريكا وبريطانيا رفضاً لدعم هاتين الحكومتين لجرائم الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ.

كما أقدم ثوّار البحرين الأبطال على قطع شارع سوق واقف ببلدة بوري، وشارع توبلي التجاريّ، والشارع العام بمدينة الزهراء الدوار الرابع، والشارع العام في بلدتيسلماباد والهملة، وشارع خطّ النار ببلدة السهلة الجنوبيّة، وأشعلوا نيران المقاومة خلف مطار البحرين الدوليّ في بلدة الدير.

وفي سياق التعبير عن رفض الاحتلال السعوديّ – الإماراتيّ ومقاومته، شهدت بلدات الدير، عالي، النويدرات، العكر، المرخ، الدرازوالقدم نزولاً ثوريًّا لفرسان العزّة تمسّكاً بنهج المقاومة الحسينيّة في مناهضة احتلال البحرين.

مصدر : رفضاً لبقاء الاحتلال السعوديّ– الإماراتي للبحرين، وفي الذكرى السنويّة الرابعة لهذا الاحتلال الغاشم يواصل أبناء البحرين الأصلاء حراكهم الغاضب في مدن البحرين وبلداتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *