×

حِراكٌ ثوريّ يأبى الإنكسار..«ستعجزون و لن نعجز»

تعزيزًا للحراك الثوريّ تواصل الجماهير البحرينيّة فعاليّاتها الثوريّة بمختلف أشكالها في المدن والبلدات.

تعزيزًا للحراك الثوريّ تواصل الجماهير البحرينيّة فعاليّاتها الثوريّة بمختلف أشكالها في المدن والبلدات.

ففي يوم أمس الثلاثاء 3 مارس/ آذار 2015 انطلقت تظاهرات جماهيريّة حاشدة بمعيّة السادة العلماءفي العديد من البلدات منها أبوصيبع، الشاخورة، المعامير، المقشع، النويدرات، المرخ، الدراز، البلاد القديم، المصلّى، وإسكان جدحفص، تمسّكًا بحقّ تقرير المصير،ورفضًا لأحكام الإعدام الجائرة.

كما شهدت بلدات سار، النويدرات، وسترة و دار كليب وقفات تضامنيّة مع المختطفين والأسرى تيجان الوطن.

وقد أضرم أبطال الميادين نار الغضب الثوريّ في العديد من الساحات والشوارع، أهمّها شارع القاعدة الأمريكيّة في الجفير.

وفي هذا السياق شارك حشد من أبناء البحرين في أمسيات ابتهاليّة عقدت في بلدات الدّيه، مقابة، وغيرها، مبتهلين إلى الله سبحانه وتعالى بأن يسدّد خطى الثورة، ويمنّ على الجرحى بالشفاء، وعلى الأسرى بالخلاص.

مصدر : تعزيزًا للحراك الثوريّ تواصل الجماهير البحرينيّة فعاليّاتها الثوريّة بمختلف أشكالها في المدن والبلدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *