×

بيان صحفيّ: الائتلاف يندّد بالعدوان الصهيونيّ على الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة. #البحرين #الصائمون_الثائرون

كشفت القوى الثوريّة المعارضة يوم أمس الاثنين «2 فبراير/شباط 2015» عن بعض خطوات إضراب الإباء المرتقب في ثلاثة أيام «12 و 13 و 14 فبراير الجاري».

بسم الله الرحمن الرحيم

إنّ ما يجري في قطاع غزّة والضفّة الغربيّة من عدوان همجيّ للكيان الصهيونيّ الغاصب ضدّ الشعب الفلسطينيّ الشقيق المظلوم، ما هو إلاَّ شاهد آخر على شراسة عداءِ الصهاينة وأسيادهم وحلفائهم للشعوب العربيّة والإسلاميّة الحُرّة. فالصهاينة فاقدو الضمير الإنسانيّ، لا يتورعون في سفك دماء الأبرياء من النساء والشيوخ والأطفال، وقصف الأحياء السكنيّة دون رادع، ولقد ارتكب هؤلاء المعتدون أفظع الجرائم وأنكرَها ضد أناس عُزّل لا ذنب لهم سوى أنّهم يريدون العيش بعزّة وكرامةِ وتحرير أراضيهم المغتصبة المحتلة.

وإنّنَا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في البحرين إذ نُدينَ بشدَّه هذه الجرائم الصهيونيّة باستهداف المدنيّين وقصف المنازل والمناطق السكنيّة المأهولة بالمواطنين، نُؤكّد دعمنا لمقاومة الثائرين الصائمين في فلسطين ضدّ الصهاينة المحتلّين، ونشدّ على أيدي الشعب الفسطينيّ في سعيه لتحرير أرضه من دنس الاحتلال الصهيونيّ، ونيل حقّه في تقرير مصيره وصون القدس الشريف.

في الختام: نُكرر دعمنا للمقاومة المشروعة ونشّدُ على أيديّ إخوتنا المقاومين الأبطال في غزّة والضفة الغربيّة، في الرد على المعتدين الصهانية ومواصلة جهادهم وكفاحهم،فإنّ مقاومة وصمود الشعوب المضطهدة كالشعبين الفلسطينيّ والبحرانيّ، هو الخيار الوحيد لاستعادة كرامتها وعزّتها، وإنّ النصر حليفهم بإذن الباري سبحانه، كما نهيب بشعوب المنطقة وشعبنا العزيز للاستعداد لإحياء يوم القدس العالميّ في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك كما دعا إليه الإمام الخمينيّ الراحل، نصرةً للقدس الشريف ومساندةً لثورة المُستضعفين على المُستكبرين في العالم ، وما النصر إلا من عند الله.

صادر عنْ: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير.

الأربعاء 9 يوليو / تمّوز 2014م.

البحرين المحتلّة.

مصدر : كشفت القوى الثوريّة المعارضة يوم أمس الاثنين «2 فبراير/شباط 2015» عن بعض خطوات إضراب الإباء المرتقب في ثلاثة أيام «12 و 13 و 14 فبراير الجاري».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *