×

البيان الختاميّ لمسيرات التضامن مع ضحايا التعذيب تحت شعار: ” ضحايا التعذيب .. صمودٌ يصنعُ النّصر “

<p>بسم الله الرحمن الرحيم</p><p></p><p>الحمدُ لله ناصر المستضعفين، و قاصم الجبّارين، والصلاة والسلام على محرر الأمم منْ نير الظالمين محمّد وعلى آله الطيبين الطاهرين ..</p><p> </p><p>لا تزال قبيلة آل خليفة الساقطة – وبدعم من الاحتلال السعوديّ وبضوء أخضر أمريكيّ وغربيّ – تمارس أبشع درجات التعذيب، وأفظع الانتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين، ضاربة عرض الحائط بكلّ القيم القرآنيّة، […]

البيان الختاميّ لمسيرات التضامن مع ضحايا التعذيب تحت شعار: ” ضحايا التعذيب .. صمودٌ يصنعُ النّصر “

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله ناصر المستضعفين، و قاصم الجبّارين، والصلاة والسلام على محرر الأمم منْ نير الظالمين محمّد وعلى آله الطيبين الطاهرين ..

لا تزال قبيلة آل خليفة الساقطة – وبدعم من الاحتلال السعوديّ وبضوء أخضر أمريكيّ وغربيّ – تمارس أبشع درجات التعذيب، وأفظع الانتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين، ضاربة عرض الحائط بكلّ القيم القرآنيّة، والقوانين الإنسانيّة التي وقّعت عليها كلّ الشعوب الحرّة في العالم، ولا تزال قوافل الشهداء، والضحايا، والجرحى، والمعذّبين في السجون، والمطاردين شواهد صارخة على حجم الإجرام والظلم الذي يعاني منه شعبنا البحراني كلّ يوم في ظل دعم وتغطية وصمت عربيّ ودوليّ .

ولكن بالرغم من الممارسات الدنيئة التي يرتكبها جلاوزة آل خليفة ومرتزقتهم بحقّ الأسرى والأسيرات، والتي كشفت عنها شهادات الرموز ولو بشكل يسير يكفي لفضح هول الإجرام الخليفيّ، فإنّ شعلة ثورة 14 فبراير العظيمة – التي فاجأ شعبنا بها كلّ العالم – لا تزال وقّادة، ولا يزال شبابنا البواسل يسطرون الملاحم ليلاً ونهاراً في صراع محتدم لتحطيم العرش الخليفيّ المتعفّن وطرد المحتلّ السعوديّ .

يا شعبنا البحرانيّ العظيم.. إنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، وفي مثل هذا اليوم التضامنيّ مع ضحايا التعذيب، نوصيكم بما يلي:

أولاً:

الوقوف صفاً واحداً ضد قبيلة آل خليفة حتى التخلص من استبدادها ورفع الحيف عنْ شعبنا المظلوم .

ثانياً:

الثبات على موقف المجابهة ضد الكيان الخليفيّ والمحتلّ السعوديّ .

ثالثاً:

فضح الجلادين وكلّ من مارس التعذيب بحقّ أبناء شعبنا في كافة المحافل الدوليّة والشعبيّة .

رابعاً:مساندة الدعاوى المرفوعة ضد جلاوزة آل خليفة والقتلة الذين سفكوا دماء شعبنا.

خامساً:

المضي قدماً بالثورة التي كان ولا يزال منْ أبرز شعاراتها وأهمها:

( الشعب يريد إسقاط النظام) – ( يسقط حمد ).

سادساً:

التمسك بحقّ تقرير المصير كخيار استراتيجي لا تراجع عنه أبداً.

وختاماً .. فإنّنا مع أبناء شعبنا سنواصل التصدي لكلّ المجرمين والمعذبين الخليفيين والسعوديين ومرتزقتهم الجلادين حتى تقديمهم للمحاكمة ونيلهم القصاص، وأخذ حقّ الشهداء وضحايا التعذيب وكلّ مظلوم.

قال الله الكريم :

( وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً )

نمضي معكم و بكم بعون الله منصورين و سيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون .

من دماء الشهداء نروي شجرة الحريّة، و من جراحات الضحايا ننسج راية النصر، تحت سماء الإباء الحسينيّ نعيش زينبيين شاهدين على عصرنا، ثائرين على الظالمين.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

صادر عنْ: ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير

الخميس28 يونيو / حزيران2012م



المواضیع ذات الصلة


  • كلمة ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في فعاليّة «قادمون يا سترة-7»
  • بيان المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: مسلسل التطبيع مع الصهاينة يعمّق جرح فلسطين والأمّة 
  • المجلس السياسيّ لائتلاف 14 فبراير: في عيد التحرير العشرين: دماء أبناء المقاومة الإسلاميّة اللبنانيّة الزكيّة حررت أول أرض عربية 
  • المجلس السياسيّ في ائتلاف 14 فبراير: اليمنيّون يُتوّجون خامس أعوام الصمود بوجه عدوان تحالف الشرّ بانتصارات كبرى
  • ائتلاف 14 فبراير: مليونيّة ثورة العشرين الثانية هي أولى بشائر السيادة وتحرير الأراضي العراقيّة من الاحتلال الأمريكيّ
  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.