×

«البحرين» تترقّب الدقيقة الأولى من شهر «فبراير الإباء»

تأكيدًا على عزمها الذي لا يلين بمواصلة الحراك الثوريّ حتى تحقق أهداف الثورة، تترقّب الجماهير الثائرة في البحرين الدقيقة الأولى من شهر فبراير الإباء، لتنطلق في فعاليّات إحياء أيّام الإباء، ذكرى انطلاق ثورتها المجيدة.

تأكيدًا على عزمها الذي لا يلين بمواصلة الحراك الثوريّ حتى تحقق أهداف الثورة، تترقّب الجماهير الثائرة في البحرين الدقيقة الأولى من شهر فبراير الإباء، لتنطلق في فعاليّات إحياء أيّام الإباء، ذكرى انطلاق ثورتها المجيدة.

فقد شهدت معظم مدن البحرين وبلداتها في الأيّام الأخيرة، وخاصة يوم أمس الجمعة 30 يناير/ كانون الثاني 2015 فعاليّات ثوريّة متصاعدة بمختلف الأنشطة والمجالات.

وقد شاركت حشود غفيرة في هذه الفعاليّات التمهيديّة المتنوّعة منها «نحو إضراب الإباء» و «مساجدكم متارسكم» و «مثلث الإباء» وغيرها.

وما زالت ساحات وشوارع هذه المدن والبلدات مسرحًا للنزول الثوريّ لفرسان العزّة، مؤكّدين على الاستمرار في حراكهم حتى إسقاط الديكتاتور حمد، وطغمته الفاسدة من الحكم، وتحقّق أمنيات الشعب البحرينيّ الثائر في تقرير مصيره بإرادته الحرّة.

مصدر : تأكيدًا على عزمها الذي لا يلين بمواصلة الحراك الثوريّ حتى تحقق أهداف الثورة، تترقّب الجماهير الثائرة في البحرين الدقيقة الأولى من شهر فبراير الإباء، لتنطلق في فعاليّات إحياء أيّام الإباء، ذكرى انطلاق ثورتها المجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *