×

«الجماهير البحرينيّة» تكسر الحِصار و تحتشد في الشارع المؤدي نحو «العاصمة المنامة»

بهمم عالية وبعزم لا يلين واصلت جماهير العزّة والإباء يوم أمس الثلاثاء «20 يناير/ كانون الثاني 2015» تظاهراتها الغاضبة على امتداد بلدات خطّ النار، تضامنًا مع الرموز الأسرى والشيخ علي سلمان.

«الجماهير البحرينيّة» تكسر الحِصار و تحتشد في الشارع المؤدي نحو «العاصمة المنامة»

بهمم عالية وبعزم لا يلين واصلت جماهير العزّة والإباء يوم أمس الثلاثاء «20 يناير/ كانون الثاني 2015» تظاهراتها الغاضبة على امتداد بلدات خطّ النار، تضامنًا مع الرموز الأسرى والشيخ علي سلمان.

فقد انطلقت تظاهرات الغضب الثوريّ الموحدة لليوم الثاني على التوالي نحو شارع خطّ النار المؤدّي إلى العاصمة المنامة، بالرغم من استنفار النظام الخليفيّ لمرتزقته الأجانب بكثافة..

فمن منطقة البلاد القديم، والسهلة الجنوبيّة، وغيرها من البلدات، وفي أجواء دوّت فيها شعارات «ستعجزون ولن نعجز» تحرّكت جماهير الإباء في صفوف متراصّة دون أن ينال من عزمها القمع الهمجيّ لمرتزقة النظام الخليفيّ، واستخدامهم سلاح الشوزن، والغازات السامة «المحرّمين دوليّا» ضدّها.

مصدر : بهمم عالية وبعزم لا يلين واصلت جماهير العزّة والإباء يوم أمس الثلاثاء «20 يناير/ كانون الثاني 2015» تظاهراتها الغاضبة على امتداد بلدات خطّ النار، تضامنًا مع الرموز الأسرى والشيخ علي سلمان.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *