×

حراكٌ يأبى الانهزام..ساحات «البحرين» تشتعل بالتظاهرات الثوريّة

تأهباً لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 14 فبراير المجيدة، يواصل الشعب البحرينيّ الثائر حراكه الثوريّ بحماس متزايد.

تأهباً لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 14 فبراير المجيدة، يواصل الشعب البحرينيّ الثائر حراكه الثوريّ بحماس متزايد.

فقد استمرّت التظاهرات الغاضبة في البلاد القديم، والمقشع والمعامير والنويدرات وجزيرة سترة و عالي و كرباباد، وغيرها من البلدات البحرانيّة، تضامناً مع الرموز و الأسرى، والمحكومين ظلماً بالإعدام.

كما نفّذ فرسان العزّة عمليّات ثوريّة تحت شعار «ستعجزون و لن نعجز» حيث أحكموا سيطرتهم على الشارع العام ببلدات السهلة الجنوبيّة، وبوري والقريّة، وأضرموا نيران الغضب الثوريّ في شوارع المعامير وساحاتها.

هذا وقد تصدّى الثوّار الأبطال في بلدتي أبوصيبع والشاخورة للمرتزقة الأجانب الذين اقتحموا البلدتين بكلّ همجيّة بهدف إزالة الحواجز الشعبيّة التي يستخدمها المتظاهرون في الدفاع عن أنفسهم أمام بنادق المرتزقة الأجانب.

مصدر : تأهباً لإحياء الذكرى الرابعة لثورة 14 فبراير المجيدة، يواصل الشعب البحرينيّ الثائر حراكه الثوريّ بحماس متزايد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *