×

«القوى الثوريّة المعارضة» تتحدّى الحِصار وبيانها الختامي يلقى وسط «العاصمة المنامة»

تحدّت القوى الثوريّة المعارضة في «البحرين» الحصار «العسكري» و الانتشار الواسع للمرتزقة الذي نفّذه النظام الخليفيّ اليوم الأربعاء (17 ديسمبر/كانون الأول 2014م) في محيط العاصمة البحرينية المنامة.

تحدّت القوى الثوريّة المعارضة في »البحرين» الحصار »العسكري» و الانتشار الواسع للمرتزقة الذي نفّذه النظام الخليفيّ اليوم الأربعاء (17 ديسمبر/كانون الأول 2014م) في محيط العاصمة البحرينية المنامة.

وبعد أن تمكّنت »الجماهير الثوريّة» من الانطلاق في تظاهرات احتفائيّة متتالية منذ عصر اليوم وحتى المساء، وفي خطوة تحدّي وإصرار، أُلقي البيان الختامي للقوى الثوريّة المعارضة ببلدة »النعيم في العاصمة المنامة».

وحيّت القوى »الثوريّة المعارضة» في بيانها جماهير الشعب البحراني، مؤكدةً حتميّة التغيير الشامل، و »إسقاط النظام» الخليفي الفاقد للشرعية.

ونوّهت القوى الثوريّة المعارضة بأنّبوادر هذا »التغيير»، وإن مرّت عبر مخاضات عسيرة و»تضحيات» جسيمة، إلا أنها تلوح في الأفق كما الشمس التي تبدد ظلمة الديجور.

مصدر : تحدّت القوى الثوريّة المعارضة في «البحرين» الحصار «العسكري» و الانتشار الواسع للمرتزقة الذي نفّذه النظام الخليفيّ اليوم الأربعاء (17 ديسمبر/كانون الأول 2014م) في محيط العاصمة البحرينية المنامة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *