×

«ائتلاف 14 فبراير»: سباق «الترايثلون» يكشف حالة الترف التي يعيشها الجلّاد «ناصر بن حمد»

قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بأنّ الخطوة الصبيانيّة والمتهوّرة التي أقدم عليها الجلاد «ناصر» ابن الديكتاتور حمد بتنظيم سباق «الترايثلون»، تأتي من أجل إرضاء غروره الشخصيّ، وذلك على حساب مصلحة الوطن والمواطنين.

قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بأنّ الخطوة الصبيانيّة والمتهوّرة التي أقدم عليها الجلاد «ناصر» ابن الديكتاتور حمد بتنظيم سباق «الترايثلون»، تأتي من أجل إرضاء غروره الشخصيّ، وذلك على حساب مصلحة الوطن والمواطنين.

وأكّد الائتلاف في بيانه الصادر يوم أمس الأحد ( 7 ديسمبر/كانون الأول 2014 ) بأنّ تنظيم هذا السباق بطريقة "صبيانيّة" يأتي استمراراً في البذخ الطاغوتي الذي يعيشه النظام الخليفيّ القبلي، ما يؤكّد عدوانيّة هذا النظام تجاه كلّ أبناء الوطن الواحد، وضدّ كلّ المناطق في البحرين، والتطاول على حريّتهم وكرامتهم.

وأشاد الائتلاف بالموقف الوطنيّ – السنيّ والشيعيّ – الواسع والأخويّ الذي عبّر عن رفضه للحركات الصبيانيّة التي يقوم بها الجلّاد ناصر وعبثه بالوطن ومقدراته على أمور تافهة وسخيفة لا تنم إلا عن العنجهية والهمجية الخليفية.

وعبّر الائتلاف عن تضامنه الكامل مع المتضرّرين جرّاء هذا العبث غير المسؤول وغير الأخلاقيّ، سيّما أهالي جزيرة المحرق، داعياً لاتخاذ المزيد من المواقف الشجاعة وتوحيد الصفوف بوجه تهوّر النظام الخليفيّ الفاسد، الذي طال شرّه المستطير جميع المواطنين.

وقال الائتلاف بأنّ النظام الخليفيّ لم يكتفِ بزرع المرتزقة والمجنّسين وسط الأحياء السكنيّة التي يقطنها أبناء الطائفة السنيّة، بل زاد على ذلك بمصادرة حقوق المواطنين في السكن، وحاربهم في لقمة عيشهم، ونهب سواحلهم التي تُمثل متنفّسهم الوحيد، وصادر أبسط حقوقهم الأساسيّة، واستأثر بالثروة والسلطة.

ولفت الائتلاف بأنّ جميع الشواهد السابقة، تُؤكد بشكلٍ قاطع أهميّة إزاحة الجرثومة الخليفيّة عن صدر الوطن المتألم والمستنزف نتيجة الفساد والإجرام والسرقات، والمضي قدماً نحو بناء نظام سياسيّ جديد يحمي حقوق المواطنين ومصالحهم، ويُلبي تطلّعاتهم المشروعة، وذلك وفق نتائج الاستفتاء الشعبيّ الذي جرى يومي 21 و 22 نوفمبر الماضي.

مصدر : قال ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بأنّ الخطوة الصبيانيّة والمتهوّرة التي أقدم عليها الجلاد «ناصر» ابن الديكتاتور حمد بتنظيم سباق «الترايثلون»، تأتي من أجل إرضاء غروره الشخصيّ، وذلك على حساب مصلحة الوطن والمواطنين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *