×

«ائتلاف 14 فبراير» يهنّئ المقاومة الفلسطينيّة بانتصارها على «الصهاينة»

هنّأ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المقاومة الفلسطينيّة بمناسبة إنجازاتها السياسية والعسكرية التي حققتها خلال أكثر من خمسين يوماً من عدوان الصهاينة على غزّة.

هنّأ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المقاومة الفلسطينيّة بمناسبة إنجازاتها السياسية والعسكرية التي حققتها خلال أكثر من خمسين يوماً من عدوان الصهاينة على غزّة.

وقال الائتلاف في بيانه الصادر يوم أمس الأربعاء ( 27 أغسطس/آب 2014 ) :بكلّ فخر و اعتزاز نقدّم أسمى آيات التهاني و التبريك لأشقائنا و أحبّتنا في المقاومة الفلسطينيّة، و للشعب الفلسطينيّ الصامد، إذ أثمرت مقاومتهم الباسلة بتوفيق من الله وتسديده وتصدّيهم الشجاع للعدوان الصهيونيّ طيلة أكثر من خمسين يوماً، نصراً مؤزراً على الصهاينة.

وأشار الائتلاف بأنّ المقاومة الباسلة في غزّة توّجت بإنجازٍ كبير على الصعيدين السياسيّ و العسكريّ، و قد خابت جميع آمال العدوّ الصهيونيّ الشريرة، وعاد صاغراً ذليلاً أمام إرادتكم الصلبة، وهو لم يجنِ من كلّ ما اقترفه من جرائم نكراء إلا العار و الشنار و الاندحار.

ونوّه الائتلاف في بيانه بأنّ المقاومة خرجت من هذه المعركة مرفوعة الرأس، شامخة الهام على الرغم من تكالب كلّ أطراف الشرّ من الصهاينة وأذنابها من أجل تفتيت عُرى هذه المقاومة و انتزاع سلاحها، وأنها بفضل الله تعالى، ثم بفضل التضحيات والدماء الزكيّة التي أُريقت على أرض غزّة، ظلّت أصلب عوداً وأكثر قوةً وتجهيزاً واستعداداً لخوض المعارك مما كانت عليه قبل بدء العدوان الصهيونيّ الأخير.

واختتم الائتلاف بيانه بالإشارة إلى تحطّم الحِصار العدوانيّ المفروض على غزّة و أهلها، ورضوخ الصهاينةُ المحتلون لإرادة المقاومة بعد أن ذاقوا مرارة حمم صواريخها وقذائفها، مؤكداً بأنّ صمود الشعب البحرانيّ ومقاومته المشروعة ستحطّم عرش الديكتاتور حمد في القريب بإذن الله.

مصدر : هنّأ ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير المقاومة الفلسطينيّة بمناسبة إنجازاتها السياسية والعسكرية التي حققتها خلال أكثر من خمسين يوماً من عدوان الصهاينة على غزّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *