×

مدن «البحرين» وبلداتها تشهدُ حراكاً تضامنياً مع «ضحايا التعذيب»

في جمعة أُخرى يوم أمس ( 27 يونيو /حزيران 2014 ) كانت مدن البحرين و بلداتها مسرحاً لحراك ثوريّ جماهيريّ تحت شعار «أوقفوا التعذيب» بمشاركة حاشدة لجماهير العزّة.

في جمعة أُخرى يوم أمس ( 27 يونيو /حزيران 2014 ) كانت مدن البحرين و بلداتها مسرحاً لحراك ثوريّ جماهيريّ تحت شعار «أوقفوا التعذيب» بمشاركة حاشدة لجماهير العزّة.

وعبّر أبناء البحرين الثوّار من خلال فعالياتهم الثوريّة التي تنوّعت في النزول الثوريّ إلى الشوارع والساحات، وبين المسيرات وتنظيم الاعتصامات وإحكام السيطرة على الشوارع العامّة في العديد من مدن وبلدات البحرين.

كما وأشعل الثوّار الشجعان نيران الغضب الثوريّ، وأبدوا مقاومة باسلة أمام جرائم مرتزقة العدو الخليفيّ، مستخدمين نيران الدفاع المقدّس في الردّ على استخدام المرتزقة للغازات السامّة الخانقة والمسيلة للدموع وأسلحة الشوزن ضدهم.

وجاء ذلك، تضامناً من جماهير الشعب البحريني الثّائر مع الأحبة تيجان الوطن الأسرى، وتنديداً بجرائم التعذيب الممنهج التي يقترفها النظام الخليفي في سجونه.

مصدر : في جمعة أُخرى يوم أمس ( 27 يونيو /حزيران 2014 ) كانت مدن البحرين و بلداتها مسرحاً لحراك ثوريّ جماهيريّ تحت شعار «أوقفوا التعذيب» بمشاركة حاشدة لجماهير العزّة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *