×

«الائتلاف» يحمّل النظام السعودي مسؤولية مآسي المنطقة ويتضامن مع «الشعب العراقي»

إثر التطورات الأخيرة في العراق أصدر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بياناً، أدانَ فيهِ جرائم «زمرة داعش» وحمّل النظام السعودي مسؤولية المآسي التي تعيشها المنطقة.

إثر التطورات الأخيرة في العراق أصدر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بياناً، أدانَ فيهِ جرائم «زمرة داعش»وحمّل النظام السعودي مسؤولية المآسي التي تعيشها المنطقة.

وفي البيان الذي صدر هذا اليوم السبت ( 14 يونيو / حزيران 2014 ) استنكر الائتلاف أشدّ الاستنكار الاعتداءات الإجراميّة والهجمات الآثمة لزمرة داعش الإرهابيّة التكفيريّة،على بعض المناطق في الجمهوريّة العراقيّة، وارتكابها لمجازر بشعة بحقّ المواطنين المدنيين،وانتهاكها للأعراض والحُرمات، وعبّر عن اصطفافه خلف المرجعيّة الدينيّة، في دعوتها لأبناء الشعب العراقيّ لمقاتلة هذه الزمرة الضالة أداءً للتكليف الشرعيّ ودفاعاً مقدساًعن أرض العراق وشعبه وحرماته ومقدسات المسلمين.

كما دعا ائتلاف شباب 14 فبراير في بيانه «الشعوب والدول الحرّة لأنْ تتخذ موقفاً داعمًا للشعب العراقيّ العظيم في معركته ضدّ الإرهاب الداعشي، وتمدّه بما تتمكن عليه من العدّة والسلاح» مؤكداً أنّ «خطر مثل هذه الجماعات الإرهابيّة التكفيريّة،يُهدد أمن المنطقة بأسرها بل العالم كله»، ومحمّلاً النظام السعوديّ المسؤولية الكاملة عن كل ما يجري في المنطقة من حروب طائفيّة والقتل على الهويّة، منوهاً أنّ النظام السعودي هو الراعي المباشر والداعم لهذه الجماعات الإرهابيّة.

مصدر : إثر التطورات الأخيرة في العراق أصدر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير بياناً، أدانَ فيهِ جرائم «زمرة داعش» وحمّل النظام السعودي مسؤولية المآسي التي تعيشها المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *