×

«حراك ثوري» يعمّ مدن وبلدات البحرين تزامناً مع اعلان خطوات «عصيان الشهيد»

غضباً لأجل الشهيد العبّار الذي مضى أكثر من 52 يوماً وجثمانه مكبّلاً بالقيود الخليفيّة، كانت العديد من مدن البحرين و بلداتها يوم أمس الأحد ( 8 يونيو / حزيران 2014 ) مسرحاً للفعاليات الثوريّة لجماهير العزّة.

غضباً لأجل الشهيد العبّار الذي مضى أكثر من 52 يوماً وجثمانه مكبّلاً بالقيود الخليفيّة، كانت العديد من مدن البحرين و بلداتها يوم أمس الأحد ( 8 يونيو / حزيران 2014 ) مسرحاً للفعاليات الثوريّة لجماهير العزّة.

فقد شهدت أرض الصمود «السنابس» مسيرة ثوريّة حاشدة شاركت فيها جموع غفيرة من أبناء البحرين الغيارى، تنديداً بمواصلة العدو الخليفي جريمته الشنعاء في احتجاز جثمان الشهيد عبدالعزيز العبّار.

و تزامناً مع هذه التظاهرة التي أعلن ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير فيها عن بعض الخطوات التصعيدية في مسار العصيان المدني لمشروع «عصيان الشهيد»، نزلت جماهير العزّة بحماس ثوري إلى الساحات والشوارع معلنة غضبها واستنكارها لهذه الجريمة التي تخالف كل القيم والأعراف الإنسانيّة.

وبادرت مجاميع من فرسان العزّة بقطع الشوارع العامّة وإضرام النيران فيها تعبيراً عن تنديدهم بجرائم النظام الخليفي الفاقد للشرعية.

كما أعلنت الجماهير خلال حِراكها الثوريّ عن جهوزيتها للمشاركة الفاعلة والواسعة في خطوات العصيان المدني، وقد دوّت الشعارات المنادية بسقوط الديكتاتور حمد وتطهير أرض البحرين الطاهرة من دنس الاحتلال السعودي.

مصدر : غضباً لأجل الشهيد العبّار الذي مضى أكثر من 52 يوماً وجثمانه مكبّلاً بالقيود الخليفيّة، كانت العديد من مدن البحرين و بلداتها يوم أمس الأحد ( 8 يونيو / حزيران 2014 ) مسرحاً للفعاليات الثوريّة لجماهير العزّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *